منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح






منتدى المؤمنين والمؤمنات
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .


3---- إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه . ٤)---- إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----



العبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

 

 اتق شر من أحسنت اليه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام
بــدرالزمان


اتق شر من أحسنت اليه Empty
09062012
مُساهمةاتق شر من أحسنت اليه

اتق شر من أحسنت اليه

عبارة شائعة نسمعها كثيرا .... حتى أن بعض الناس يظنها حديثا
ومثلها عبارات عامية ايضا مثل " خير تعمل شر تلقى "
أو عبارة "لا تعمل خير شر ما يجيك " .... ومثلها كثير ...
عبارات عجيبة فيها دعوة لترك الاحسان ... والتزهيد في عمل الخير
وفيها دعوه لسوء الظن بالمسلمين وترك ما دعا له الاسلام
بالعفو والتسامح والصفح عن المذنب
وفي سورة النور قال تعالى:{وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} (النور - 22)

وعندما سمع ابو بكر رضي الله عنه هذه الاية وقد نزلت في موقفه من قريب له اسمه ( مسطح بن اثاثه ) الذي خاض في حديث الأفك مع من خاضوا وكان ابو بكر صاحب فضل عليه قال ابو بكر حين سمع الأيه.. بلى والله نحب ان يغفر لنا ربنا وأرجع الى قريبه ماكان يصله به من مال ,
اظن ان هذه العبارة " اتق شر من أحسنت اليه " ... قصد بها اللئام دون الكرام
ثم درجت على السنة الناس
وهي مصدرها كقول الشاعر
اذا أنت اكرمت الكريم ملكته ... وان أنت أكرمت اللئيم تمردا
قد نكون احيانا معرضين للجحود ... وان يقابل احساننا بالنكران
ولكن ليس علينا ان نعمل بهذا القول لاننا سنمتنع عن عمل الاحسان
وكاننا نقول للناس انتبهوا .... ان عملتم خيرا ... ستحصدون شرا
فعليكم باجتناب الخير لسلامتكم
وهذا أمر عجيب




((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

اتق شر من أحسنت اليه :: تعاليق

المتأملة
رد: اتق شر من أحسنت اليه
مُساهمة في السبت 9 يونيو 2012 - 15:18 من طرف المتأملة
أحسنت أخي الكريم بدر الزمان
ملاحظتك في محلها تماما وكم من الأقوال الدارجة على ألسنة الناس
تحتاج إلى مراجعة وليس أجمل من قوله سبحانه وتعالى
في الخلق الذي يجب أن نتصف به ونعمله وقد كان ذاك
خلق سيدنا أبوبكر رضي الله عنه وأرضاه

بارك الله بك وفي إنتظار جديدك
وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
بــدرالزمان
رد: اتق شر من أحسنت اليه
مُساهمة في الأحد 10 يونيو 2012 - 1:30 من طرف بــدرالزمان

أحسن الله اليك أختنا المتأملة
ورزقنا الله جميعا حسن الخلق
والعمل بما يرضي الله تعالى
راجية الشهادة
رد: اتق شر من أحسنت اليه
مُساهمة في الأربعاء 27 يونيو 2012 - 21:11 من طرف راجية الشهادة
لعل سبب هذه المقولة هو دافع الإحسان ذاته
فهُناك من يُحسن لله خالصاً لوجهه الكريم
وهُناك من يُحسن حتى يرى أثر إحسانه على المقابل
ولذالك عندما يرى عكس ما أراد يُصاب بردة فعل مبغضه للإحسان أو متثاقلة فيه
فالإحسانُ لوجه الله يكون ردّه من الله سبحانه وتعالى وحده ولا ننتظر أبداً من المُحسن إليه أن يشكرنا أو يُثني علينا أو يكف شره عنا
لأننا استفدنا منه بأن كان هو سبيلاً لمعروف سنُجزى عليه يوم لقياه سبحانه
(هل جزاء الإحسان إلا الإحسان)
وهاهو الحق سبحانه وتعالى يُخبرنا عن جزاء من كانت هذه نيته
(ويُطعمون الطعام على حُبه مسكيناً ويتيماً وأسيراً, إنما نُطعمكم لوجه الله لا نُريد منكم جزاءاً ولا شكُوراً ,إنّا نخافُ من ربنا يوماً عبوساً قمطريراً, فوقاهم الله شرّ ذالك اليوم ولقّاهم نضرة وسرورا, وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا.....)
...................
اللهم إنا نسألك باسمك الأعظم أن تجعلنا من عبادك المخلصين المحسنين الذين تُحبهم يا كريم
وصل اللهم وسلم وبارك على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
.................
جزاك الله خيراً أيها الفاضل ونفع الله بك

بــدرالزمان
رد: اتق شر من أحسنت اليه
مُساهمة في الخميس 28 يونيو 2012 - 1:51 من طرف بــدرالزمان
اقتباس :
لعل سبب هذه المقولة هو دافع الإحسان ذاته
فهُناك من يُحسن لله خالصاً لوجهه الكريم
وهُناك من يُحسن حتى يرى أثر إحسانه على المقابل
ولذالك عندما يرى عكس ما أراد يُصاب بردة فعل مبغضه للإحسان أو متثاقلة فيه
فالإحسانُ
لوجه الله يكون ردّه من الله سبحانه وتعالى وحده ولا ننتظر أبداً من
المُحسن إليه أن يشكرنا أو يُثني علينا أو يكف شره عنا
لأننا استفدنا منه بأن كان هو سبيلاً لمعروف سنُجزى عليه يوم لقياه سبحانه

أحسن الله لك اختنا الفاضلة راجية الشهادة
كلام في محله وتذكير بجانب قد غفلنا عنه
ما أجمل أن يكون العمل خالصا لوجه الله
زادك الله علما وبصيره
ابومحمد
رد: اتق شر من أحسنت اليه
مُساهمة في الأحد 24 فبراير 2013 - 6:43 من طرف ابومحمد


اخي الحبيب وشيخنا المبارك
بدر الزمان
حفظك الله ورعاك ووفقنا واياكم لكل خير

اتق شر من أحسنت اليه 22caa97409b5


بــدرالزمان
رد: اتق شر من أحسنت اليه
مُساهمة في الأحد 24 فبراير 2013 - 9:52 من طرف بــدرالزمان

السلام عليكم ورحمة الله
اخي ابو محمد
بارك الله فيك ورعاك وشكر لك
ونورت المنتدى اخي
omar {عبد من عباد الله }
رد: اتق شر من أحسنت اليه
مُساهمة في الأحد 24 فبراير 2013 - 12:44 من طرف omar {عبد من عباد الله }
موضوع جميل ويلامس واقع الأمة أخي الفاضل بدر الزمان

وأود أن اضيف مسألة تتعلق بالاحسان إلى المسيء لعلي وإياكم إن شاء الله تعالى أن نكون جميعاً من الذين يحسنون للمسيئين قدر استطاعتنا

فحين نعمل لله تعالى وفي سبيله لا نعد نكترث أكافئنا الناس أم لا بكلمة طيبة

فمن تمام العمل الخالص لوجه الله تعالى أن نقابل الإساءة بالحسنة

لأن الإحسان إلى المحسن سهل على النفس

ولكن الإحسان إلى المسيء هو أعلى درجات الانتصار على النفس ونوازعها

ومن عظيم الأعمال أن تقابل شراً عظيماً اقترفه في حقك مسلم بالعفو والإحسان

فأعمال الشر درجات

وكلما كان الشر المقترف في حقنا أكبر وأشد كلما كان العفو والإحسان رافعاً لدرجاتنا

وكلما فعلنا ذلك زاد احتقارنا للدنيا وزادت نسبة خروجها من قلوبنا

فإن الدنيا كقطعة صوف مغروسة في القلب خشنة تأبى أن تخرج بلين ويسر وسهولة

وخروجها من القلب كلها لربما يصعب الوصول إليه إلا للأنبياء عليهم السلام

ولكن كثير ممن هم دون الأنبياء استطاعوا كما قرأنا عنهم أن يخرجوا جل تلك القماشة المتشبثة بتلابيب القلب من قلوبهم

فاللهم اجعلنا جميعاً منهم يا أرحم الراحمين
ام فهد
رد: اتق شر من أحسنت اليه
مُساهمة في السبت 17 أغسطس 2013 - 23:34 من طرف ام فهد
اتق شر من أحسنت اليه Post-22592-12596224673
avatar
رد: اتق شر من أحسنت اليه
مُساهمة في الأحد 18 أغسطس 2013 - 8:54 من طرف لطفى3
فعلا اتقى شر من أحسنت الية
soull-1
رد: اتق شر من أحسنت اليه
مُساهمة في الأربعاء 28 أغسطس 2013 - 23:21 من طرف soull-1
اتقي شر من احسنت اليه
صدق من قال هذا

ناس اذا احسنت اليهم حملوا هذا الجميل و ينتظرون الفرصة لرد الجميل و طول العمر لا ينسون هذا الجميل و ربما هم من احسنوا اليك اكثر ما انت محسن اليهم و ما زالوا يكررون انك احسنت اليهم و يغبطون ان هناك من ساعدهم .

و ناس اذا احسنت اليهم يعتقدون ان هذا نقص و انت من جبرت نقصهم فهو حمل ثقيل فيطعنون في هذا الأحسان و يتصورون اانك قد حسبت عليهم واحدة ثم يسربون امامك انك قد خذلتهم و ضيعت وقتهم ولم تساعدهم و  بعضهم يصلوا الى ان ينقمون.فأتق شرهم

و بعض ناس يعتبروا الاحسان اليهم ضعف بالمحسن اليهم و حائطه قصير  فيستغلوا  المحسن و يلاحقوه ليستغلوه ما استطاعوا و يأتيك من شرهم التعب

و ناس يعتبروا الأحسان كأنه حمل ثقيل و يد المحسن اعلى من يدهم و اي كلام عادي ينغزون فيتضايقوا و يبتعدوا و لا يريدون ان يروك و كأنك قد مننت عليهم . هؤلاء اعمل فيهم خير و كبه بالبحر كما يقول المثل.

لقد مر علي في حياتي تجارب في كل هؤلاء
من يساعد فليحتسب عمله عند الله و لا يامل من الناس ان يكافؤوه
و ان يقرأ المثل كاملا و يعمل به ان
إتقي شر من أحسنت إليه بالمزيد من الإحسان إليه !!!

 لقول الرسول صلى الله عليه وسلم
عامل الناس بأخلاقك ولا تعاملهم بأخلاقهم.
راجية الشهادة
رد: اتق شر من أحسنت اليه
مُساهمة في الأربعاء 28 أغسطس 2013 - 23:25 من طرف راجية الشهادة
soull-1 كتب:
اتقي شر من احسنت اليه
صدق من قال هذا

ناس اذا احسنت اليهم حملوا هذا الجميل و ينتظرون الفرصة لرد الجميل و طول العمر لا ينسون هذا الجميل و ربما هم من احسنوا اليك اكثر ما انت محسن اليهم و ما زالوا يكررون انك احسنت اليهم و يغبطون ان هناك من ساعدهم .

و ناس اذا احسنت اليهم يعتقدون ان هذا نقص و انت من جبرت نقصهم فهو حمل ثقيل فيطعنون في هذا الأحسان و يتصورون اانك قد حسبت عليهم واحدة ثم يسربون امامك انك قد خذلتهم و ضيعت وقتهم ولم تساعدهم و  بعضهم يصلوا الى ان ينقمون.فأتق شرهم

و بعض ناس يعتبروا الاحسان اليهم ضعف بالمحسن اليهم و حائطه قصير  فيستغلوا  المحسن و يلاحقوه ليستغلوه ما استطاعوا و يأتيك من شرهم التعب

و ناس يعتبروا الأحسان كأنه حمل ثقيل و يد المحسن اعلى من يدهم و اي كلام عادي ينغزون فيتضايقوا و يبتعدوا و لا يريدون ان يروك و كأنك قد مننت عليهم . هؤلاء اعمل فيهم خير و كبه بالبحر كما يقول المثل.

لقد مر علي في حياتي تجارب في كل هؤلاء
من يساعد فليحتسب عمله عند الله و لا يامل من الناس ان يكافؤوه
و ان يقرأ المثل كاملا و يعمل به ان
إتقي شر من أحسنت إليه بالمزيد من الإحسان إليه !!!

 لقول الرسول صلى الله عليه وسلم
عامل الناس بأخلاقك ولا تعاملهم بأخلاقهم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صدقت والله وأتفق معك في كل حرف
 

اتق شر من أحسنت اليه

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{مدونات اعضاء المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: مدونات الاعضاء :: مدونة بـدر الزمـان-
انتقل الى: