منتدى المؤمنين والمؤمنات
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةاليوميةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتس .و .جالتسجيلدخول
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .


3---- إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه . ٤)---- إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----



العبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

 

 النساء .. وما أدراك ما النساء

اذهب الى الأسفل 
4 posters
كاتب الموضوعرسالة
المثنى 2007

المثنى 2007


النساء .. وما أدراك ما النساء  Empty
مُساهمةموضوع: النساء .. وما أدراك ما النساء    النساء .. وما أدراك ما النساء  I_icon_minitime5/6/2012, 12:57 am

السلام عليكم

النساء ..

كان جدي يستشهد بمثل قديم : " من غاب عن عنزه جابت تيس
بمعنى أن من لم تجد عنده زوجته .. ما يشبع عاطفتها .. ويروي نفسها .. فقد تحدثها نفسها بالاستجابة لغيره .. ممن يملك معسول الكلام ..
وليس مقصودهم بهذا المثل تشبيه الرجل والمرأة بالتيس والعنز .. معاذ الله ..
المرأة شقيقة الرجل .. ولئن كان الله قد وهب الرجل جسماً قوياً .. فقد وهبها عاطفة قوية ..
وكم رأينا سلاطين الرجال وشجعانهم تخور قواهم عند قوة عاطفة امرأة ..


ومن مهارات التعامل مع المرأة أن تعرف المفتاح الذي تؤثر من خلاله فيها .. العاطفة .. تقاتلها بسلاحها ..

كان النبي صلى الله عليه و سلم يوصيك بالإحسان إلى المرأة .. واحترام عاطفتها .. لأجل أن تسعد معها ..
وأوصى الأب بالإحسان إلى بناته .. فقال : ( من عال جاريتين حتى تبلغا .. جاء يوم القيامة أنا وهو وضم أصابعه ) .. ([1])
وأوصى بها أولادها فقال فإنه لما سأله رجل فقال : من أحق الناس بحسن صحابتي ؟
قال : أمك .. ثم أمك .. ثم أمك .. ثم أبوك .. ([2])
بل أوصى عليه الصلاة و السلام بالمرأة زوجها .. وذمّ من غاضب زوجته أو أساء إليها ..


وانظر إليه عليه الصلاة و السلام وقد قام في حجة الوداع .. فإذا بين يديه مائةُ ألف حاج ..
فيهم الأسود والأبيض .. والكبير والصغير .. والغني والفقير ..
صاح عليه الصلاة و السلام بهؤلاء جميعاً وقال لهم :
ألا واستوصوا بالنساء خيراً .. ألا واستوصوا بالنساء خيراً .. ([3])


وفي يوم من الأيام أطاف بأزواج رسول الله عليه الصلاة و السلام نساء كثير يشتكين أزواجهن ..فلما علم النبي صلى الله عليه و سلم بذلك .. قام .. وقال للناس :
لقد طاف بآل محمد عليه الصلاة و السلام نساء كثير يشتكين أزواجهن .. ليس أولائك بخياركم .. ([4])

وقال عليه الصلاة و السلام :
( خيرُكم خيرُكم لأهله وأنا خيركم لأهلي ) .. ([5])
بل .. قد بلغ من إكرام الدين للمرأة .. أنها كانت تقوم الحروب .. وتسحق الجماجم .. وتتطاير الرؤوس .. لأجل عرض امرأة واحدة ..


كان اليهود يساكنون المسلمين في المدينة ..
وكان يغيظهم نزولُ الأمر بالحجاب .. وتسترُ المسلمات .. ويحاولون أن يزرعوا الفساد والتكشف في صفوف المسلمات .. فما استطاعوا ..
وفي أحد الأيام جاءت امرأة مسلمة إلى سوق يهود بني قينقاع ..
وكانت عفيفة متسترة .. فجلست إلى صائغ هناك منهم ..
فاغتاظ اليهود من تسترها وعفتها .. وودوا لو يتلذذون بالنظر إلى وجهها .. أو لمسِها والعبثِ بها .. كما كانوا يفعلون ذلك قبل إكرامها بالإسلام .. فجعلوا يريدونها على كشف وجهها .. ويغرونها لتنزع حجابها ..
فأبت .. وتمنعت ..
فغافلها الصائغ وهي جالسة .. وأخذ طرف ثوبها من الأسفل .. وربطه إلى طرف خمارها المتدلي على ظهرها ..
فلما قامت .. ارتفع ثوبها من ورائها .. وتكشفت أعضاؤها .. فضحك اليهود منها..

فصاحت المسلمة العفيفة .. وودت لو قتلوها ولم يكشفوا عورتها ..
فلما رأى ذلك رجل من المسلمين .. سلَّ سيفه .. ووثب على الصائغ فقتله ..فشد اليهود على المسلم فقتلوه ..
فلما علم النبي عليه الصلاة و السلام بذلك .. وأن اليهود قد نقضوا العـهد وتعرضوا للمسلمات .. حاصرهم .. حتى استسلموا ونزلوا على حكمه ..
فلما أراد النبي عليه الصلاة و السلام أن ينكل بهم .. ويثأر لعرض المسلمة العفيفة ..
قام إليه جندي من جند الشيطان ..
الذين لا يهمهم عرض المسلمات .. ولا صيانة المكرمات ..
وإنما هم أحدهم متعة بطنه وفرجه ..
قام رأس المنافقين .. عبد الله بن أُبيّ ابن سلول .. أنممم
فقال : يا محمد أحسن في موالي اليهود وكانوا أنصاره في الجاهلية ..
فأعرض عنه النبي عليه الصلاة و السلام .. وأبـَى ..
إذ كيف يطلب العفو عن أقوام يريدون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا !!

فقام المنافق مرة أخرى .. وقال : يا محمد أحسن إليهم ..
فأعرض عنه النبي صلى الله عليه و سلم .. صيانة لعرض المسلمات .. وغيرة على العفيفات ..
فغضب ذلك المنافق .. وأدخل يده في جيب درع النبي عليه الصلاة و السلام .. وجرَّه وهو يردد :
أحسن إلى مواليّ .. أحسن إلى مواليّ ..
فغضب النبي عليه الصلاة و السلام والتفت إليه وصاح به وقال : أرسلني ..
فأبى المنافق .. وأخذ يناشد النبي عليه الصلاة و السلام العدول عن قتلهم ..
فالتفت إليه النبي صلى الله عليه و سلم وقال : هم لك ..
ثم عدل عن قتلهم .. لكنه عليه الصلاة و السلام أخرجهم من المدينة .. وطرَّدهم من ديارهم ..

نعم المرأة العفيفة تستحق أكثر من ذلك ..


كانت خولة بنت ثعلبة رضي الله عنها من الصحابيات الصالحات ..
وكان زوجها أوس بن الصامت شيخاً كبيراً يسرع إليه الغضب ..
دخل عليها يوماً راجعاً من مجلس قومه .. فكلمها في شيء فردت عليه .. فتخاصما .. فغضب فقال : أنت علي كظهر أمي .. وخرج غاضباً ..

كانت هذه الكلمة في الجاهلية إذا قالها الرجل لزوجته صارت طلاقاً .. أما في الإسلام فلا تعلم خولة حكمها ..
رجع أوس إلى بيته .. فإذا امرأته تتباعد عنه ..
وقالت له : والذي نفس خويلة بيده لا تخلص إلي وقد قلت ما قلت .. حتى يحكم الله ورسوله فينا بحكمه ..
ثم خرجت خولة إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فذكرت له ما تلقى من زوجها .. وجعلت تشكو إليه ما سوء خلقه معها ..

فجعل رسول الله صلى الله عليه و سلم يصبرها ويقول : يا خويلة ابن عمك .. شيخ كبير .. فاتقي الله فيه ..
وهي تدافع عبراتها وتقول : يا رسول الله .. أكل شبابي .. ونثرت له بطني .. حتى إذا كبرت سني .. وانقطع ولدي .. ظاهر مني .. اللهم إني أشكو إليك ..

وهو عليه الصلاة و السلام ينتظر أن ينزل الله تعالى فيهما حكماً من عنده ..
فبينما خولة عند رسول الله صلى الله عليه و سلم إذ هبط جبريل من السماء على رسول الله صلى الله عليه و سلم ..
بقرآن فيه حكمها وحكم زوجها ..

فالتفت صلى الله عليه و سلم إليها وقال : يا خويلة .. قد أنزل فيك وفي صاحبك قرآناً .. ثم قرأ " قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله والله يسمع تحاوركما إن الله سميع بصير " إلى آخر الآيات من أول سورة المجادلة ..

ثم قال لها صلى الله عليه و سلم مُريه فليعتق رقبة ..
فقالت : يا رسول الله .. ما عنده ما يعتق ..
قال : فليصم شهرين متتابعين ..
قالت : والله إنه لشيخ كبير ما له من صيام ..
قال : فليطعم ستين مسكيناً وسقاً من تمر ..
قالت : يا رسول الله .. ما ذاك عنده ..
فقال صلى الله عليه و سلم : فإنا سنعينه بعرق من تمر ..
قالت : والله يا رسول الله .. أنا سأعينه بعرق آخر ..
فقال صلى الله عليه و سلم : قد أصبت وأحسنت .. فاذهبي فتصدقي به عنه .. ثم استوصي بابن عمك خيراً .. ([6])

فسبحان من وهبه اللين والتحمل مع الجميع .. حتى في مشاكلهم الشخصية .. يتفاعل معهم ..
وقد جربت بنفسي .. التعامل باللين والمهارات العاطفية مع البنت والزوجة .. وقبل ذلك الأم والأخت .. فوجدت لها من التأثير الكبير .. ما لا يتصوره إلا من مارسه ..

فالمرأة لا يكرمها إلا كريم .. ولا يهينها إلا لئيم ..

وقفة ..

قد تصبر المرأة على .. فقر زوجها .. وقبحه .. وانشغاله .. لكنها قل أن تصبر على سوء خلقه ..


( [1] ) رواه مسلم

( [2] ) متفق عليه

( [3] ) رواه الترمذي ومسلم

( [4] ) رواه أبو داود

( [5] ) رواه ابن ماجة والترمذي

( [6] ) رواه أحمد وأبو داود ، صحيح .
=====================

]د.محمد بن عبد الرحمن العريفي]

ابو احمد جزاك الله خيرا في موازين حسناتك باذن الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه ومعبرة المنتدى
المشرفه العامه ومعبرة المنتدى
راجية الشهادة


النساء .. وما أدراك ما النساء  Empty
مُساهمةموضوع: رد: النساء .. وما أدراك ما النساء    النساء .. وما أدراك ما النساء  I_icon_minitime5/6/2012, 1:22 am

ويكفي النساء أن الطيب الذي لا يُحب إلا الطيب
رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر أنه حُبب له من دنيانا النساء والطيب
.........
ثم أن الزارع إن أحسن في الإعتناء بغرسه فسيكون حصاده من هذا الغرس نافعاً له مباركا بإذن ربه مبهجاً لروحه مغنياً له
ومتى ما أساء في الاعتناء بحرثه وبخل على غرسه بتهيئة التربة النقية من المضار والقذى وبالتغذية لها بالماء والسماد ونحوه
فحتماً لن يجني سوى الشقاء والبوار
فكما تُعطي تأخذ
إن كان حُسناً فحُسن
وإن سوءاً فسوء
والله أعلم سبحانه






حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»

ابو احمد جزاك الله خيرا في موازين حسناتك باذن الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


النساء .. وما أدراك ما النساء  Empty
مُساهمةموضوع: رد: النساء .. وما أدراك ما النساء    النساء .. وما أدراك ما النساء  I_icon_minitime24/5/2021, 11:17 pm

.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
من الطرائف التي قرأتُها مؤخراً :
تقول إحداهنّ :
ناقشتُ زوجي بموضوع في تويتر وهو لا يعرفُني
فقال لي : أحترمُ رأيكِ يا راقية، كلك ذوق. 
مع أني ناقشتُه بنفس الموضوع في البيت فقالَ لي :
انطمي ونامي! 
===


... برأيي -الصائب طبعاً- أن قلة من الناس هم من يظهرون
في مواقعِ التواصل الاجتماعي بالوجه الحقيقي
الذي يحملونه في حياتهم الحقيقية..
.
وإن كانت طرفة الزوجة مع زوجها مُختَلَقَة، إلا أن أمثالها
يحدثُ كثيراً، يحدث أن يوزع أحدهم ورد العالم الالكتروني كله
على من تكتب له تعليقاً وهو طوال حياته كلها لم يُهدِ زوجته وردة!
.
ويحدث أن يكتب أحدهم مقالاً عن حرية التعبيرِ
وهو في بيتِه كفرعون في أهل مصر، لا يُريهم إلا ما يرى!
وكثيرون من أهم دعاة الحرية وبناء الشخصية تُسيِّرهم زوجاتهم
بالريموت كونترول! 
.
...الفكرة في كل هذا، ليس كل دعاة الاسلام الاكترونيين
دعاة حقاً في حياتهم، وليس كل دعاة الحريةِ يمنحون الحرية
لمن حولهم في أن ينتقدوهم، أو يُعبِّروا عن آرائهم بطلاقة
.
كثيرون من الذين يحاضرون بكم عن اخلاق الزوجية هم
أزواج فاشلون وزوجات فاشلات، ولكن المرء يتعامل مع
الموضوع على مبدأ : خُذ القول ودع القائل !
ثم إنه لأمر جيد أن يُخبر الإنسان الآخرين بالصواب
وإن لم يكن يفعله ! 
.
المهم أنتم لا تنخدعوا وجوه مواقع التواصل 
ليست دوما وجوه الحياة !
منقول للفائدة (وتغيير الجو)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


النساء .. وما أدراك ما النساء  Empty
مُساهمةموضوع: رد: النساء .. وما أدراك ما النساء    النساء .. وما أدراك ما النساء  I_icon_minitime24/5/2021, 11:21 pm

.
.
النساء .. وما أدراك ما النساء  48bb3610
.
.
.
النساء .. وما أدراك ما النساء  7161f110
.
====


شر البلية ما يضحك
الله المستعان..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


النساء .. وما أدراك ما النساء  Empty
مُساهمةموضوع: رد: النساء .. وما أدراك ما النساء    النساء .. وما أدراك ما النساء  I_icon_minitime25/5/2021, 2:14 am

.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سبحان الله! هذا المغرد الحنبلي الذي ينصح بالسوط...!!؟
.
 
.
 النساء .. وما أدراك ما النساء  F318df10 
.
.
النساء .. وما أدراك ما النساء  A8b18610

.
.
النساء .. وما أدراك ما النساء  Fd58b310

.
.
أول مرة اقرأ عن هذا الحديث!
.
النساء .. وما أدراك ما النساء  438546a1-1660-4e94-8a83-35a2360e5f5f
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


النساء .. وما أدراك ما النساء  Empty
مُساهمةموضوع: رد: النساء .. وما أدراك ما النساء    النساء .. وما أدراك ما النساء  I_icon_minitime25/5/2021, 2:24 am

.


الإمام النووي قال في كتاب (رياض الصالحين)
والمرأة أحق بالرحمة من غيرها؛ لضعف بنيتها واحتياجها
في كثير من الأحيان إلى من يقوم بشأنها؛
.
ولذلك شبه النبي -صلى الله عليه وسلم- النساء بالزجاج في الرقة
واللطافة وضعف البنية، فقال لأنجشة: «ويحكَ يا أَنْجَشَةُ، رُوَيْدَكَ بِالقَوَارِيرِ».. 
(متفق عليه).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


النساء .. وما أدراك ما النساء  Empty
مُساهمةموضوع: رد: النساء .. وما أدراك ما النساء    النساء .. وما أدراك ما النساء  I_icon_minitime25/5/2021, 2:29 am

.


وتأديبها يكون بالسواك..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


النساء .. وما أدراك ما النساء  Empty
مُساهمةموضوع: رد: النساء .. وما أدراك ما النساء    النساء .. وما أدراك ما النساء  I_icon_minitime25/5/2021, 2:40 am

.
https://islamqa.info/ar/answers/286309/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


النساء .. وما أدراك ما النساء  Empty
مُساهمةموضوع: رد: النساء .. وما أدراك ما النساء    النساء .. وما أدراك ما النساء  I_icon_minitime25/5/2021, 2:50 am

النساء .. وما أدراك ما النساء  274ba710
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ذات النطاقين

ذات النطاقين


النساء .. وما أدراك ما النساء  Empty
مُساهمةموضوع: رد: النساء .. وما أدراك ما النساء    النساء .. وما أدراك ما النساء  I_icon_minitime15/6/2021, 12:48 am

جزاكم الله خيرا على الموضوع 
جميل جدا وصلى الله وبارك على حبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنوبي

الجنوبي


النساء .. وما أدراك ما النساء  Empty
مُساهمةموضوع: رد: النساء .. وما أدراك ما النساء    النساء .. وما أدراك ما النساء  I_icon_minitime15/6/2021, 9:35 am

ذات النطاقين كتب:
جزاكم الله خيرا على الموضوع 
جميل جدا وصلى الله وبارك على حبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم
اضحك الله سن رقيه 
قال لزوجته في تويتر وهو لايعرفها وتتحدث في نفس الموضوع
 احترم رايك كلك ذوق وراقيه وفي البيت قال انطمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النساء .. وما أدراك ما النساء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنات العام}}}}}}}}}} :: {{{قسم المؤمنات العام}}}-
انتقل الى: