بسم الله الرحمن الرحيم
اخواني وأخواتي في منتدى المؤمنين والمؤمنات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كما لاحظت من العنوان فقد كتب الله لي وليس عليّ فالبلاء نعمة وأجر ومثوبة أن التحقت بركب من أُصيب بهذا الفايروس ومازلت أذوق من كأس مرارته ولله الحمد
وقررت أن أُفيدكم بتجربتي بعد أن لاحظت كثير من المغالطات سواءاً في الأعراض المؤكدة للفايروس أو في التخبط بين من يراه فايروس عادي ومن يراه فايروس خطير
لعل كلماتي وتجربتي يكون لها أثر مفيد لأحدهم
وسأستمر في كتابة تجربتي اليومية حتى إما أخرج منه سالمة بإذن الله
أو يقبضني الرحمن إليه والحمد لله
سأكتب في ردي القادم بداية الأمر بإذن الله