منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح






منتدى المؤمنين والمؤمنات
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .


3---- إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه . ٤)---- إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

 

 “ رفقاً بالقلوب”

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
Anonymous


“ رفقاً بالقلوب” Empty
مُساهمةموضوع: “ رفقاً بالقلوب”   “ رفقاً بالقلوب” I_icon_minitimeالسبت 5 سبتمبر 2020 - 21:08

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
“رفقاً بالقلوب”
.
كثر في الفترة الأخيـرة مــن لا يبالي بكسر قلوب الناس، نجرح بعضنا بكلمات قاسية، 
وأفعال بشعة ومواقف صادمة، لا يبالون ويتركون وراءهم جرحا وكسرا للقلوب
لا تداويه الأيام والسنوات، وربما يكون هذا الجرح عميقا فلا يبرأ منه،
ويموت منه الإنسان، نعم يموت من القهر والصدمات، فنحن 
بنهاية الأمر بشر والنبي صلى الله عليه وسلم 
تعوذ من «قهر الرجال»
.
فهذا القلب هو مرآة الوجهة والجسم فإذا صح هذا القلب نضر الوجه وصح الجسد 
وإذا تألم وكسر ذبل الوجه وضعف الجسد.. فرفقا بالقلوب.
.
فلنكن عونا لبعض وليس عونا للشيطان على بعض، لا تكونوا وحوشا هائجة تهيج على قلوب الناس
فهي متعبه من كمد الحياة ومشاغلها وهمومها، فلا تجعلوهم انطوائيين من أفعالكم وأقوالكم،
لا تجعلوهم يتمنون أن يدفنوا أحياء من كلماتكم وحصاد ألسنتكم، ارحموا قلوب الناس 
واجبروا قلوبهم بابتسامة أو كلمة طيبة تنشر أو بيد صادقة حانية.
.
لا تعلم ثوابك عند الجبار الرحيم عندما تجبر من كُسر قلبه، أحيوا من ذبل ومن كُسر قلبه،
أعيدوا له روعة الحياة وجمالها، فما تفعله مع الناس من خير ستجزى به ومن شر 
كذلك ستدور الأيام وستحتاج من يمد لك يد العون، 
فما تفعله اليوم مع الناس سترى نتائجه غدا.
.
وتذكر قوله سبحانه:
 (وَمَا تُقَدِّمُوا لأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً).
مما راق لي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


“ رفقاً بالقلوب” Empty
مُساهمةموضوع: رد: “ رفقاً بالقلوب”   “ رفقاً بالقلوب” I_icon_minitimeالسبت 5 سبتمبر 2020 - 21:10

.
“يــــــا حنيـــــــــــن الشـــــــوق فينـــــــــــا”
.

.
يا حنين الشوق فينا …حلّ بيْنٌ يا حنينا 
هل تذكرت الليالي  … عطرها يُنْسي الحزونا
.
يوم أن كنا سويّاً … في رياض تحتوينا 
في رياض الحب كنا …نستقي منها الفنونا 
.
ثم هانحن وقفنا … قرب نأي مذعنينا 
وانقضى عهدٌ أَلِفْنا …كان بالحب يَلِينا 
.
مالِ قلبي كان يزهو … ضَمّه الوجدُ سكونا
إنه شَجْوُ افتراقٍ … بات يملينا الأنينا 
.
أيها الوجدان سافر … وارتحل عنا سنينا 
لا تزر في النأي طيفاً … يطلب الذكرى شجونا 
.
غادِر القلب المُعَنَى … وارحم الحال الحزينا 
حان وقتٌ لوداعٍ  … وصفه يُعْيِي المبينا 
.
فانظروا العبرات تحكي … سيلها طم الجفونا 
نحن والله أُسارى … لبقايا الذِّكر فينا 
.
سوف نحيى بادِّكارٍ …  سلوةً حتى يحينا
قُرْبُكُم واللهَ نرجو … لطفه أنعمْ مُعِينا 
.
إن يكن للبين قربٌ …  فقريبٌ أن يبينا
يا حنين الشوق فينا … حلّ بيْنٌ يا حنينا 
.
 المنشد / ابو علي.
.
========
( الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ وَالَّذِي يُمِيتُنِي
ثُمَّ يُحْيِينِ وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ 
وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ )
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


“ رفقاً بالقلوب” Empty
مُساهمةموضوع: رد: “ رفقاً بالقلوب”   “ رفقاً بالقلوب” I_icon_minitimeالسبت 5 سبتمبر 2020 - 21:19

.
رفقا بالقوارير..
النبيًُّ صلى الله عليه وسلم، سمى النساء قوارير لضعف عزائمهن
تشبيها بقارورة الزجاج لضعفها وإسراع الانكسار إليها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العابد لربه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
العابد لربه


“ رفقاً بالقلوب” Empty
مُساهمةموضوع: رد: “ رفقاً بالقلوب”   “ رفقاً بالقلوب” I_icon_minitimeالسبت 5 سبتمبر 2020 - 21:52

نعم أختي  صدقتي  كسر قلبي  اقرب الناس لي  ومن أحسنت اليه اشد الاحسان


جرحني وخذلني  وكنت في امس الحاجة ليقف معي بعد الله والله اني اعاني من قهر الرجال اسئل الله الفرج


شتمني من كنت  ظهرا وسندا له  




جرحت جروح عميقة   وكسر قلبي  من  اعز الناس على قلبي  




تكلم  بحقي بكلمات  كان وقعها على قلبي  اشد  من ضربة السيف


تخلى عني وقت  المرض والشدة   وانا الذي كنت اقف  معه عندما يمرض   وهو صغير  واقرأ  القران  عليه   وادعو له


الله المستعان والحمدلله على كل حال  


   لا اله الا الله  محمد رسول الله                                              
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


“ رفقاً بالقلوب” Empty
مُساهمةموضوع: رد: “ رفقاً بالقلوب”   “ رفقاً بالقلوب” I_icon_minitimeالسبت 5 سبتمبر 2020 - 22:18

العابد لربه كتب:
نعم أختي  صدقتي  كسر قلبي  اقرب الناس لي  ومن أحسنت اليه اشد الاحسان


جرحني وخذلني  وكنت في امس الحاجة ليقف معي بعد الله والله اني اعاني من قهر الرجال اسئل الله الفرج


شتمني من كنت  ظهرا وسندا له  




جرحت جروح عميقة   وكسر قلبي  من  اعز الناس على قلبي  




تكلم  بحقي بكلمات  كان وقعها على قلبي  اشد  من ضربة السيف


تخلى عني وقت  المرض والشدة   وانا الذي كنت اقف  معه عندما يمرض   وهو صغير  واقرأ  القران  عليه   وادعو له


الله المستعان والحمدلله على كل حال  
.

أسأل الله الحي القيوم ان يُجبر كسرك اخي ويزيل همك 
ويُشفيك ويُعافيك، اللهم آمين يارب العالمين.
الله لطيف بعباده.. والحمد لله .
ابشر خيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العابد لربه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
العابد لربه


“ رفقاً بالقلوب” Empty
مُساهمةموضوع: رد: “ رفقاً بالقلوب”   “ رفقاً بالقلوب” I_icon_minitimeالأحد 6 سبتمبر 2020 - 2:12

رقيه كتب:
العابد لربه كتب:
نعم أختي  صدقتي  كسر قلبي  اقرب الناس لي  ومن أحسنت اليه اشد الاحسان


جرحني وخذلني  وكنت في امس الحاجة ليقف معي بعد الله والله اني اعاني من قهر الرجال اسئل الله الفرج


شتمني من كنت  ظهرا وسندا له  




جرحت جروح عميقة   وكسر قلبي  من  اعز الناس على قلبي  




تكلم  بحقي بكلمات  كان وقعها على قلبي  اشد  من ضربة السيف


تخلى عني وقت  المرض والشدة   وانا الذي كنت اقف  معه عندما يمرض   وهو صغير  واقرأ  القران  عليه   وادعو له


الله المستعان والحمدلله على كل حال  
.

أسأل الله الحي القيوم ان يُجبر كسرك اخي ويزيل همك 
ويُشفيك ويُعافيك، اللهم آمين يارب العالمين.
الله لطيف بعباده.. والحمد لله .
ابشر خيرا.
اللهم امين  جزاكي الله خير


   لا اله الا الله  محمد رسول الله                                              
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو احمد
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
avatar


“ رفقاً بالقلوب” Empty
مُساهمةموضوع: رد: “ رفقاً بالقلوب”   “ رفقاً بالقلوب” I_icon_minitimeالأحد 6 سبتمبر 2020 - 6:52

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم


TvQuran


{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً }
“ رفقاً بالقلوب” Dhc0tq12
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حكيم
مشرفة الرقائق و أعمال القلوب
مشرفة الرقائق و أعمال القلوب
أم حكيم


“ رفقاً بالقلوب” Empty
مُساهمةموضوع: رد: “ رفقاً بالقلوب”   “ رفقاً بالقلوب” I_icon_minitimeالأحد 6 سبتمبر 2020 - 7:31

هوني عليك أختي 
كما قال أبو أحمد لم نرى إلا خيرا 
وفي اللجوء الى الله والكتمان خير عظيم
يصقل القلب ويذهب بما فيه ثم يطيب الله خاطرك بشيء لا تتوقعينه 
وهذا أمر مشاهد
أسأل الله ان يفرج عن المسلمين همومهم وكرباتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ذات النطاقين
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
ذات النطاقين


“ رفقاً بالقلوب” Empty
مُساهمةموضوع: رد: “ رفقاً بالقلوب”   “ رفقاً بالقلوب” I_icon_minitimeالأحد 6 سبتمبر 2020 - 19:37

اكثري من قول اللهم اجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها 
ولا حول ولا قوة الا بالله
اعرف هذه النوعيات من الناس وهم كثر للاسف وهم لديهم قدرات كبيرة في الايذاء والانسحاب بدم بارد ويزين الشيطان سوء عملهم دوما ولا يحيق المكر السيء الا بأهله فصبر جميلا والله المستعان واي ضربة لم تقضي عليك ستجعلك اقوى في مواجهة الصدمات لاحقا ولكن انصح بتجنب المعاملة مع هؤلاء قدراتهم التدميرية هائلة وتقتل الاشياء الجميلة بأنفسنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
Anonymous


“ رفقاً بالقلوب” Empty
مُساهمةموضوع: رد: “ رفقاً بالقلوب”   “ رفقاً بالقلوب” I_icon_minitimeالأحد 6 سبتمبر 2020 - 20:59

جبر الله كسرك..ومن يجبر الكسر الا هو.
ولك في سيدنا الحبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم..عام الحزن ... من واساه... من قال له السلام عليك ايها ورحمة الله وبركاته..انه الله يااختي.. ان الله يريد منك ان تعلمي انه هو جابرك ووليك وونيسك وخالقك وليس لك سواه لذلك امتحنك..ليقربك.
ومع الايام اختي لن تبالي بما يفعله معك البشر لانك تتعاملين مع رب البشر.
هو الله..هو الله...هو الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو عبدالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
ابو عبدالله


“ رفقاً بالقلوب” Empty
مُساهمةموضوع: رد: “ رفقاً بالقلوب”   “ رفقاً بالقلوب” I_icon_minitimeالأحد 6 سبتمبر 2020 - 22:44

جبركما الله أختي رقية وأخي العابد لربه وشرح صدريكما ويسر أمركما وإياي وكل مسلم .

كتاب الله خير أنيس

ذات النطاقين جزاك الله خيرا في موازين حسناتك باذن الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
“ رفقاً بالقلوب”
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: الرقائق و أعمال القلوب-
انتقل الى: