صدق رحمه الله وجزاه عن الأمة خيراً
وقد جمع بين الفقه والعلم والشعر والبلاغة
فكان عالماً أديباً وأدبه دعوة وحكمة
فهو وإن كان إماماً ذا مذهب يتبعه الملايين فهو أيضاً من أدباء الدعوة الإسلامية