منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 يا باغي الشر أقصر "رد على المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وآحد من آلعشرهـ ..
المشرف العام
المشرف العام
وآحد من آلعشرهـ ..


يا باغي الشر أقصر "رد على المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة" Empty
مُساهمةموضوع: يا باغي الشر أقصر "رد على المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة"   يا باغي الشر أقصر "رد على المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة" I_icon_minitime25/6/2015, 6:56 pm

.
.
.

الحمد لله الذي يقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق, والصلاة والسلام على المبعوث تأديبا لكل آبق ومارق
وبعد..
فقد خرج المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة على المسلمين في وقت تسلسلت فيه الشياطين ، بكلمة عنوانها (يا قومنا أجيبوا داعي الله) يدعو فيها إلى كتاب الله وليس منه في شئ، وأظهر فيها فساد منهجه وخبث طويته ، حيث انطلق إلى آيات نزلت في الكافرين وجعلها في المسلمين ، فصدق فيه وصف الخوارج الذي ثبت عند البخاري حيث قال : وَكَانَ ابْنُ عُمَر يراهم شِرَارَ خَلْقِ اللَّهِ، وَقَالَ: «إِنَّهُمُ انْطَلَقُوا إِلَى آيَاتٍ نَزَلَتْ فِي الكُفَّارِ، فَجَعَلُوهَا عَلَى المُؤْمِنِينَ».أهـ 
وفي كلمته أيضا عقد للولاء والبراء على منهج إمامه وجماعته ، ومحاكمة اﻷمة إلى فهمه وتشريعات إمامه التى اخترعها من رأسه
 : وبيان ذلك

1- دعواه أن التحالف مع الكافرين هو من التولي لهم وزعمه أن هذا مناقض لسبيل اﻷنبياء والمرسلين فقال  
(ﺇﻥ ﻣﻦ ﺇﺻﻄﻔﺎﻫﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﺒﺎﺭﻙ ﻭﺗﻌﺎﻟﻲ ﻭﺍﺟﺘﺒﺎﻫﻢ ﻭﺁﺗﺎﻫﻢ ﻓﻀﻠﻪ ﻟﻴﻘﻴﻤﻮﺍ ﺩﻳﻨﻪ ﻭﻳﻔﺮﺿﻮﺍ ﺣﻜﻤﻪ , ﻳﺘﺒﺮﺀﻭﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻔﺎﺭ , ﻭﻳﻔﺎﺻﻠﻮﻧﻬﻢ , ﻭﻳﻌﻠﻨﻮﻥ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﻌﺪﺍﻭﺓ ﻭﺍﻟﺒﻐﻀﺎﺀ , ﻻ ﻳﺘﺤﺎﻟﻔﻮﻥ ﻣﻌﻬﻢ ...)

وليس في التحالفات مع الكافرين أية مناقضة لسبيل اﻷنبياء والمرسلين وليس ذلك من الولاء والتولي بسبيل ، فأطفال المسلمين يعلمون أن سبب فتح مكة هو نقض قريش لصلح الحديبية ، وقد دخل في عهد النبي صلى الله عليه وسلم قبيلة خزاعة من المشركين ودخل في عهد قريش قبيلة بني بكر من المشركين وكان نقض العهد هو اعتداء بني بكر على خزاعة فكان فتح مكة وهو أعظم فتح في تاريخ اﻷمة ؛ وفي صلح الحديبية يقول ابن القيم -رحمه الله-في ذكره لفوائد من هذا الصلح :

ومنها : أن المشركين وأهل البدع والفجور والبغاة والظلمة إذا طلبوا أمرا يعظمون فيه حرمة من حرمات الله تعالى أجيبوا إليه وأعطوه وأعينوا عليه وإن منعوا غيره فيعاونون على ما فيه تعظيم حرمات الله تعالى لا على كفرهم وبغيهم ويمنعون مما سوى ذلك فكل من التمس المعاونة على محبوب لله تعالى مرض له أجيب إلى ذلك كائنا من كان ما لم يترتب على إعانته على ذلك المحبوب مبغوض لله أعظم منه. أهـ (زاد المعاد)
ومما يدل على أن التحالف مع الكافرين من أجل أمر فيه تعظيم لحرمات رب العالمين هو هدي اﻷنبياء والمرسلين هو دخول النبي صلى الله عليه وسلم في حلف الفضول قبل البعثة وتزكيته له بعدها
ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﻫﺸﺎﻡ : ﻭﺃﻣﺎ ﺣﻠﻒ ﺍﻟﻔﻀﻮﻝ ﻓﺤﺪﺛﻨﻲ ﺯﻳﺎﺩ ﺑﻦ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺒﻜﺎﺋﻲ ﻋﻦ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﺇﺳﺤﺎﻕ ﻗﺎﻝ : ﺗﺪﺍﻋﺖ ﻗﺒﺎﺋﻞ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺶ ﺇﻟﻰ ﺣﻠﻒ ، ﻓﺎﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﻟﻪ ﻓﻲ ﺩﺍﺭ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺟﺪﻋﺎﻥ ﺑﻦ ﻋﻤﺮﻭ ﺑﻦ ﻛﻌﺐ ﺑﻦ ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﺗﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﺮﺓ ﺑﻦ ﻛﻌﺐ ﺑﻦ ﻟﺆﻱ ، ﻟﺸﺮﻓﻪ ﻭﺳﻨﻪ ، ﻓﻜﺎﻥ ﺣﻠﻔﻬﻢ ﻋﻨﺪﻩ : ﺑﻨﻮ ﻫﺎﺷﻢ ، ﻭﺑﻨﻮ ﺍﻟﻤﻄﻠﺐ ، ﻭﺃﺳﺪ ﺑﻦ ﻋﺒﺪﺍﻟﻌﺰﻯ ، ﻭﺯﻫﺮﺓ ﺑﻦ ﻛﻼﺏ ، ﻭﺗﻴﻢ ﺑﻦ ﻣﺮﺓ .
ﻓﺘﻌﺎﻗﺪﻭﺍ ﻭﺗﻌﺎﻫﺪﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻻ ﻳﺠﺪﻭﺍ ﺑﻤﻜﺔ ﻣﻈﻠﻮﻣﺎ ﻣﻦ ﺃﻫﻠﻬﺎ ﻭﻏﻴﺮﻫﻢ ﻣﻤﻦ ﺩﺧﻠﻬﺎ ﻣﻦ ﺳﺎﺋﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺇﻻ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﻣﻌﻪ ، ﻭﻛﺎﻧﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻇﻠﻤﻪ ﺣﺘﻰ ﺗﺮﺩ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻈﻠﻤﺘﻪ ، ﻓﺴﻤﺖ ﻗﺮﻳﺶ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺤﻠﻒ ﺣﻠﻒ ﺍﻟﻔﻀﻮﻝ . وفيه يقول النبي صلى الله عليه وسلم : ﻟﻘﺪ ﺷﻬﺪﺕ ﻓﻲ ﺩﺍﺭ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﺟﺪﻋﺎﻥ ﺣﻠﻔﺎ ﻣﺎ ﺃﺣﺐ ﺃﻥ ﻟﻲ ﺑﻪ ﺣﻤﺮ ﺍﻟﻨﻌﻢ ، ﻭﻟﻮ ﺃﺩﻋﻰ ﺑﻪ ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻷﺟﺒﺖ.

وﻹن صح قولك بتكفير من تحالف مع المرتدين فإنكم والله أول الكافرين، فقد جمعتم بين القول بكفرنا وبين استنصارنا على حفتر وقد قمنا -بفضل الله- بالنصرة ليس حرصا على دمائكم بل على دماء المسلمين.
تنبيه: لا يعني قولنا بجواز التحالفات والتفرقة بينها وبين الولاء أننا قد أقمنا أي حلف من هذا القبيل وإنما أردنا بيان كيف أنهم ينطلقون إلى آيات نزلت في الكفار ويجعلونها في المؤمنين



2- دعواه أنهم فقط من يقيمون شرع الله في اﻷرض وحكمه بكفر كل من قاتل تنظيم الدولة بدعوى التلازم بين قتالهم ومحاربة شرع الله فقال :
(ﺗﺬﻛﺮ ﺍﻳﻬﺎ ﺍﻟﻤﻔﺘﻮﻥ ﻗﺒﻞ ﺍﻥ ﺗُﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﻗﺘﺎﻟﻬﺎ , ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ ﺍﻻﺭﺽ ﺑﻘﻌﺔ ﻳﻄﺒﻖ ﻓﻴﻬﺎ ﺷﺮﻉ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﺤﻜﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻠﻪ ﻟﻠﻪ ﺳﻮﻱ ﺍﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ , ﺗﺬﻛﺮ ﺃﻧﻚ ﺇﻥ ﺍﺳﺘﻄﻌﺖ ﺃﻥ ﺗﺄﺧﺬ ﻣﻨﻬﺎ ﺷﺒﺮﺍً ﺃﻭ ﻗﺮﻳﺔ ﺃﻭ ﻣﺪﻳﻨﺔ , ﺳﻴﺴﺘﺒﺪﻝ ﻓﻴﻬﺎ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺤﻜﻢ ﺍﻟﺒﺸﺮ , ﺛﻢ ﺍﺳﺄﻝ ﻧﻔﺴﻚ , ﻣﺎ ﺣﻜﻢ ﻣﻦ ﻳﺴﺘﺒﺪﻝ ﺍﻭ ﻳﺘﺴﺒﺐ ﺑﺈﺳﺘﺒﺪﺍﻝ ﺣﻜﻢ
ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺤﻜﻢ ﺍﻟﺒﺸﺮ , ﻧﻌﻢ , ﺇﻧﻚ ﺗﻜﻔﺮ ﺑﺬﻟﻚ , ﻓﺈﺣﺬﺭ ﻓﺈﻧﻚ ﺑﻘﺘﺎﻝ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺗﻘﻊ ﺑﺎﻟﻜﻔﺮ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺗﺪﺭﻱ أو ﻻﺗﺪﺭﻱ...) 

وفي هذا:
أ- عقد لواء الولاء والبراء على منهج جماعته وإمامه وفي مثله قال شيخ اﻹسلام ابن تيمية:
(ﻭﻣﻦ ﺣﺎﻟﻒ ﺷﺨﺼﺎ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﻮﺍﻟﻲ ﻣﻦ ﻭﺍﻻﻩ ﻭﻳﻌﺎﺩﻱ ﻣﻦ ﻋﺎﺩﺍﻩ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺟﻨﺲ ﺍﻟﺘﺘﺮ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﻭﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭﻻ ﻣﻦ ﺟﻨﺪ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ولا يجوز أن ﻳﻜﻮﻥ ﻣﺜﻞ ﻫﺆﻻﺀ ﻣﻦ ﻋﺴﻜﺮ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ; ﺑﻞ ﻫﺆﻻﺀ ﻣﻦ ﻋﺴﻜﺮ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ...)

ب- تكفير باللازم والمآل والاحتمال وهو منهج أهل البدع واﻷهواء 
ﻗﺎﻝ ﺷﻴﺦ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﺑﻦ ﺗﻴﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺎﺭﻡ ﺍﻟﻤﺴﻠﻮﻝ ﺹ 517 ‏( ﺍﻟﺘﻜﻔﻴﺮ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﺑﺄﻣﺮ ﻣﺤﺘﻤﻞ ) .
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺣﺰﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﺼﻞ ‏( 369-2 ‏) : ‏( ﻭﺃﻣﺎ ﻣﻦ ﻛﻔﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﻤﺎ ﺗﺆﻭﻝ ﺇﻟﻴﻪ ﺃﻗﻮﺍﻟﻬﻢ ﻓﺨﻄﺄ؛ ﻷﻧﻪ ﻛﺬﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﺼﻢ، ﻭﺗﻘﻮﻳﻞ ﻟﻪ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻘﻞ ﺑﻪ ‏) ، ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﺤﺎﻓﻆ ﻓﻲ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺭﻱ ‏( 12 - 337 ‏) : ‏( ﻻﺯﻡ ﺍﻟﻤﺬﻫﺐ ﻟﻴﺲ ﺑﻤﺬﻫﺐ؛ ﻓﻘﺪ ﻳﺬﻛﺮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﻭﻻ ﻳﺴﺘﺤﻀﺮ ﻻﺯﻣﻪ ﺣﺘﻰ ﺇﺫﺍ ﻋﺮﻓﻪ ﺃﻧﻜﺮﻩ ‏) .
ﻭقال ﺍﻟﺸﻮﻛﺎﻧﻲ-رحمه الله-ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﻞ ﺍﻟﺠﺮﺍﺭ ‏( 580-4 ‏) : ‏( ﻗﺪ ﻋﻠﻢ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻷﻋﻼﻡ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻜﻔﻴﺮ ﺑﺎﻹﻟﺰﺍﻡ ﻣﻦ ﺃﻋﻈﻢ ﻣﺰﺍﻟﻖ ﺍﻻﻗﺪﺍﻡ، ﻓﻤﻦ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻟﻤﺨﺎﻃﺮﺓ ﺑﺪﻳﻨﻪ ﻓﻌﻠﻰ ﻧﻔﺴﻪ ﺟﻨﻰ ‏) .
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺭﺷﺪ ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻤﺠﺘﻬﺪ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﻘﺘﺼﺪ ‏( 343-2 ‏) : ‏( ﺃﻛﺜﺮ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺒﺪﻉ ﺇﻧﻤﺎ ﻳﻜﻔﺮﻭﻥ ﺑﺎﻟﻤﺂﻝ، ﻭﺍﺧﺘﻠﻒ ﻗﻮﻝ ﻣﺎﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻜﻔﻴﺮ ﺑﺎﻟﻤﺂﻝ، ﻭﻣﻌﻨﻰ ﺍﻟﺘﻜﻔﻴﺮ ﺑﺎﻟﻤﺂﻝ ﺃﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﺼﺮﺣﻮﻥ ﺑﻘﻮﻝ ﻫﻮ ﻛﻔﺮ، ﻭﻟﻜﻦ ﻳﺼﺮﺣﻮﻥ ﺑﺄﻗﻮﺍﻝ ﻳﻠﺰﻡ ﻋﻨﻬﺎ ﺍﻟﻜﻔﺮ، ﻭﻫﻢ ﻻ ﻳﻌﺘﻘﺪﻭﻥ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻠﺰﻭﻡ ﺑﺨﻼﻑ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺴﻨﺔ ‏)
قال ابن القيم -رحمه الله- في الكافية الشافية:
ﻭﻟﻮﺍﺯﻡ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺗﺮﺍﺩ ﺑﺬﻛﺮﻩ *** ﻣﻦ ﻋﺎﺭﻑ ﺑﻠﺰﻭﻣﻬﺎ ﺍﻟﺤﻘﺎﻧﻲ
ﻭﺳﻮﺍﻩ ﻟﻴﺲ ﺑﻼﺯﻡ ﻓﻲ ﺣﻘﻪ *** ﻗﺼﺪ ﺍﻟﻠﻮﺍﺯﻡ ﻭﻫﻲ ﺫﻭ ﺗﺒﻴﺎﻥ
ﺍﺫ ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﺰﻭﻣﻬﺎ ﺍﻟﻤﺠﻬﻮﻝ ﺃﻭ *** ﻗﺪ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻠﻤﻪ ﺑﻼ ﻧﻜﺮﺍﻥ
ﻟﻜﻦ ﻋﺮﺗﻪ ﻏﻔﻠﺔ ﺑﻠﺰﻭﻣﻬﺎ *** ﺍﺫ ﻛﺎﻥ ﺫﺍ ﺳﻬﻮﺍ ﻭﺫﺍ ﻧﺴﻴﺎﻥ
ﻭﻟﺬﺍﻙ ﻟﻢ ﻳﻚ ﻻﺯﻣﺎ ﻟﻤﺬﺍﻫﺐ ﺍﻟـ *** ـﻌﻠﻤﺎﺀ ﻣﺬﻫﺒﻬﻢ ﺑﻼ ﺑﺮﻫﺎﻥ
ﻓﺎﻟﻤﻘﺪﻣﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺣﻜﺎﻳﺔ ﺫﺍﻙ ﻣﺬ *** ﻫﺒﻬﻢ ﺃﻭﻟﻮ ﺟﻬﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺪﻭﺍﻥ
ﻻ ﻓﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﻇﻬﻮﺭﻩ ﻭﺧﻔﺎﺋﻪ *** ﻗﺪ ﻳﺬﻫﻠﻮﻥ ﻋﻦ ﺍﻟﻠﺰﻭﻡ ﺍﻟﺪﺍﻧﻲ
ﺳﻴﻤﺎ ﺇﺫﺍ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻟﻴﺲ ﺑﻼﺯﻡ *** ﻟﻜﻦ ﻳﻈﻦ ﻟﺰﻭﻣﻪ ﻳﺠﻨﺎﻥ
ﻻ ﺗﺸﻬﺪﻭﺍ ﺑﺎﻟﺰﻭﺭ ﻭﻳﺤﻜﻢ ﻋﻠﻰ *** ﻣﺎ ﺗﻠﺰﻣﻮﻥ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺒﻬﺘﺎﻥ
هذا إن سلمنا جدلا بكلامه (ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻪ ﺍﻻﺭﺽ ﺑﻘﻌﺔ ﻳﻄﺒﻖ ﻓﻴﻬﺎ ﺷﺮﻉ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﺤﻜﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﻛﻠﻪ ﻟﻠﻪ ﺳﻮﻱ ﺍﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ...)





والواقع يشهد أنهم لم يحكموا بما أنزل الله بل لم نجد منهم في درنة إلا شريعة الغاب المزينة براية سوداء كتبوا عليها كلمة التوحيد ليغروا السفهاء من الناس ورايتهم منهم براء
براء من تكفيرهم لنا بغير برهان من الله 
براء من تفجيرات القبة التي راح ضحيتها أكثر من أربعين نفسا بينهم نساء وشيوخ وأطفال 
براء من الاستيلاء على بيوت المسلمين بدعوى أن رب الأسرة مرتد
براء من قتل ستة من عائلة آل الحرير منهم امرأتان عزلاوان من السلاح جريحتان قد ذهبا للمستشفى بأمان منهم بعد أن اقتحموا منزلهم بحجة القبض على قاتل من اﻷسرة ، وقد أغلق فاجر منهم على إحداهما ثلاجة حفظ الموتى وكانت لا تزال على قيد الحياة.
براء من فرض ضرائب على التجار بدعوى أن التجار يدفعونها للحكومة الليبية وأنهم أولى من الحكومة ﻷنهم هم الدولة.
براء من تزويرهم على المسلمين إقامة ولايات لا يستطيعون أن يقيموا فيها صلاة جماعة واحدة إلا في المناطق التي قمنا -بفضل الله- بتطهيرها من حكم القذافي وتأمينها من أنصار حفتر وإلا فدونهم مرتوبة والبيضا والقبة وطبرق وكل مناطق المنطقة الشرقية التي أعلنوها (ولاية برقة).

براء من قتل الشيخ المجاهد ناصر العكر ومعه الشيخ فرج الحوتي ، وهما من أعضاء مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها ومن أحرص الناس على تقديم المنافع للمسلمين وقد أفنوا أعمارهما جهادا في سبيل الله وصبرا على أسر الطواغيت. وكانوا من قبل يحكمون عليهم بالردة ويتوعدون بقتلهم ، وحاولوا اغتيال الشيخ ناصر-رحمه الله- بلاصقة ولكن الله سلمه منها
براء من سلوكهم التتري الوحشي الذي اتخذوه في قتالنا حيث نصبوا على بيوت المسلمين مدافع الهاون من غير تفريق بين مقاتل وامرأة وطفل وشيخ ، والخروج على المسلمين بالمفخخات حيث خرجوا على المدينة بسبع سيارات مفخخة ، منها سيارة أمام مستشفى الهريش وأخرى أمام مسجد صداقة ، وتمكن المجاهدون من تفكيكها جميعا والحمد لله رب العالمين




3- وقوفهم على باب التوبة يفتحونه أمام من يشاءون وقتما يشاءون ويغلقونه في وجه من يشاءون وقتما يشاءون ؛ وقد فتحوه اﻵن ولفترة محدودة أمام من كانوا يرون ردتهم مغلظة ولا يقبلون معها من قبل صرفا ولا عدلا فقال :
(ﻭﺇﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﻣﻦ ﺍﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﻟﻤﻨﺎﺷﺪﺓ ﺷﻴﻮﺥ ﺍﻟﻌﺸﺎﺋﺮ ﻭﻭﺟﻬﺎﺋﻬﺎ , ﻓﺈﻧﺎ ﻧﻌﻄﻲ ﺍﻟﺼﺤﻮﺍﺕ ﻭﻣﻦ ﺑﻘﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﻭﺍﻓﺾ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻭﺍﻟﺸﺮﻁ ﻓﺮﺻﺔ ﺃﺧﻴﺮﻩ , ﻭﻧﺪﻋﻮﻫﻢ ﻟﻠﺘﻮﺑﺔ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ , ﻭﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﺳﺘﺜﻨﺎﺀ , ﻓﻼ ﻧﺴﺘﺜﻨﻲ ﺿﺎﺑﻄﺎ ﻭﻻ ﻣﺠﺮﻣﺎ , ﻭﻻ ﻧﺸﺘﺮﻁ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺳﻮﻱ ﺗﺴﻠﻴﻢ ﺳﻼﺣﻬﻢ , ﻋﻼﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﻗﻬﻢ , ﻻ ﻧﺴﺘﺜﻨﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻮﻝ ﺍﻟﺘﻮﺑﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﻩ ﺍﺣﺪﺍ , ﻭﻻ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺠﻐﺎﺋﻔﺔ ﻓﻲ ﺣﺪﻳﺜﺔ , ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﻜﺮﺭﺕ ﺭﺩﺗﻬﻢ ﻣﺮﺍﺕ...) 

وإننا بتصريحهم هذا لا نقف أمام من استبد بإمامة من غير مشورة المسلمين وفقط بل تجاوز طغيانهم إلى منازعة الله عز وجل في التشريع ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
قبول التوبة أصبح حقا ﻷميرهم ولا حاجة لهم للنظر في كتاب أو سنة تبين لهم متى تكون التوبة مسقطة للحد ومتى لا تكون ، بل يكفي فيها استجابة أميرهم لمناشدة شيوخ العشائر !!! لا مانع من قبولها ممن تكررت ردته مرات!!! ولا مانع من قبولها ممن ﺑﻘﻲ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﻭﺍﻓﺾ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻭﺍﻟﺸﺮﻁ الذين خاضوا في دماء المسلمين وأعراضهم!!! ، المهم أن باب توبتهم لا يزال مغلقا أمام المجاهدين.



أيها السفيه الآبق المارق إن توبة من تكررت ردته أو كانت ردته مغلظة وإسقاط هذه التوبة للحد محكومة بشروط وضوابط شرعية، يعرفها صغار طلبة العلم قبل كبارهم ، وليس منها موافقة إمامكم، الذي استجاب لمناشدة شيوخ العشائر.



4- استدلاله بالقوة على صحة المنهج 
حيث قال -قبحه الله-:
(ﺛﻢ ﺍﻟﻢ ﺗﻌﺘﺒﺮﻭﺍ ﺍﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺼﺎﺋﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤﻮﺍﺕ , ﺍﻟﻢ ﺗﻌﺘﺒﺮﻭﺍ ﺑﻘﺘﺎﻝ ﺳﻠﻔﻜﻢ ﻟﻠﺪﻭﻟﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﻋﺸﺮ ﺳﻨﻴﻦ , ﻭﺃﻳﻦ ﺍﻟﻔﺼﺎﺋﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺎﺗﻠﺖ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ , ﻭﺍﻳﻦ ﺍﻟﺼﺤﻮﺍﺕ , ﺍﻟﻢ ﺗﻌﺘﺒﺮﻭﺍ ﻳﺎﻓﺼﺎﺋﻞ ﻟﻴﺒﻴﺎ , ﺍﻟﻢ ﺗﻌﺘﺒﺮﻭﺍ ﻳﺎ ﺻﺤﻮﺍﺕ ﺩﺭﻧﻪ , ﺍﻟﻢ ﺗﻌﺘﺒﺮﻭﺍ ﻳﺎ ﻓﺼﺎﺋﻞ ﺧﺮﺳﺎﻥ , ﻣﺎﻟﻜﻢ ﻭﻗﺘﺎﻝ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ , ﺃﻳﺸﺘﻬﻲ ﺃﺣﺪﻛﻢ ﺣﻔﺮ ﻗﺒﺮﺓ ﺑﻴﺪﻩ , ﺍﻭ ﻳﺮﻏﺐ ﺑﻘﻄﻊ ﺭﺃﺳﻪ ﺍﻭﻫﺪﻡ ﺑﻴﺘﻪ , ﻣﺎﻟﻜﻢ ﻭﻟﻘﺘﺎﻝ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻳﻬﺎ ﺍﻟﻔﺼﺎﺋﻞ , ﺃﺗﻈﻨﻮﻥ ﺍﻧﻜﻢ ﺗﺴﺘﻄﻴﻌﻮﻥ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻋﻠﻴﻬﺎ , ﺃﺗﻈﻨﻮﻥ ﺍﻧﻜﻢ ﺍﺷﺪ ﺑﺄﺳﺎً ﻣﻦ ﺻﺤﻮﺍﺕ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻭﻣﻦ ﺧﻠﻔﻬﻢ ﺃﻣﺮﻳﻜﺎ ﻭﺣﻠﻔﺎﺋﻬﺎ , ﺍﻻ ﺗﺘﻌﻈﻮﻥ ﺑﻔﺼﺎﺋﻞ ﺍﻟﺸﺎﻡ ﻭﺻﺤﻮﺍﺗﻬﺎ , ﻛﻔﻮﺍ ﻋﻦ ﻗﺘﺎﻝ ﺍﻟﺪﻭﻟﻪ ﺃﻳﺘﻬﺎ ﺍﻟﻔﺼﺎﺋﻞ ﻓﻰ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ...)
وسبيله في ذلك سبيل قوم عاد حيث قالوا من أشد منا قوة
ألم يعلم هذا السفيه اﻵبق المارق أن الله قد أهلك من قبله من القرون من هو أشد منهم قوة وأكثر جمعا؟! وأن أسلافهم من التتار قد استعلوا بقوتهم فرغمت أنوفهم في نهاية أمرهم للمجاهدين بفضل الله؟
ثم إنها دعوى كاذبة ظهر عوارها حيث لم يصمدوا أكثر من ثلاثة أيام فقط أمام المجاهدين في درنة فلم تبق منهم -بفضل الله- باقية وجمع المجاهدون بين قتالهم وقتال أنصار حفتر ولم يشغلهم قتال الطغاة عن قتال البغاة ، والحمد لله رب العالمين.
وأما قولك ﺧﻠﻮﺍ ﺑﻴﻨﻨﺎ ﻭﺑﻴﻦ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻭ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﻴﻦ ﻭﺍﻟﻄﻮﺍﻏﻴﺖ...)



فالطريق لليهود والصليبيين والطواغيت لا يمر عبر قتال المجاهدين إلا بخطة في رأس إمامك البغدادي -قبحه الله- والذي استمده من وصف الشعبي-رحمه الله - للخوارج حيث مثل لهم برجل ترك تركة ﻷولاده الثلاثة فأخذها الكبير ، فدعى اﻷوسط أخاه الصغير ليساعده في رد الحق لهما ، فأبى الصغير أن يسمع ويطيع فقاتله اﻷوسط وترك الكبير ؛ لكنكم فعلتم ما هو أسوأ ، حيث قاتلتم المجاهدين حال كونهم يقاتلون لاسترداد الحق غير قاعدين عنه.



فيا باغي الشر أقصر وإلا فاعلم أن مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها لن يترك -إن شاء الله-سبيلا إلا ويقاتلكم فيه قتل عاد وقد قال الله تعالى فيهم : فهل ترى لهم من باقية.
ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين
ربنا عليك توكلنا وإليك أنبنا وإليك المصير.

.
.
مجلس شورى مجاهدي درنة و ضواحيها
الخميس 07 رمضان 1436 هـ / الموافق لـ 25-06-2015





البيان مصوراً :
http://justpaste.it/lynf

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


يا باغي الشر أقصر "رد على المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة" Empty
مُساهمةموضوع: رد: يا باغي الشر أقصر "رد على المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة"   يا باغي الشر أقصر "رد على المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة" I_icon_minitime25/6/2015, 7:40 pm

المشكلة فى تلك الايام ان الكل لديه مصدر معلوماته الخاص الذي يبنى عليه رايه فمصادر المعرفة اصبحت مختلفة ومتضاربة وحتى الكلام يمكن ان يفهم باكثر من معنى فيصبح الراي مهما بلغ ليس يقينا  والله وحده هو من يعلم الحق
فاللهم اهدنا الى الحق جميعا
وافضح المنافقين وثبت المجاهدين فى سبيلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منير2
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


يا باغي الشر أقصر "رد على المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة" Empty
مُساهمةموضوع: رد: يا باغي الشر أقصر "رد على المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة"   يا باغي الشر أقصر "رد على المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة" I_icon_minitime25/6/2015, 8:05 pm

طيب ليش تقاتل كل هذه الفصائل يعني تريد تقنعني انهم يريدون القتال من اجل اقامة شرع الله ثم قتال الطواغيت المبدلين لحكم الله ثم نشر الاسلام بالسيف فيخير الناس بين الدخول في الاسلام او القتال او الجزية بالنسبة لليهود والنصارى هل هذا ما يريدون اتحداهم ان يعلنوا هذا والله هم يريدون اسلام لم يمزل به الله من سلطان فبعد القتال سيذعنون للغرب وينعقون كالحمير ديمقراطية ديمقراطية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا باغي الشر أقصر "رد على المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: قسم المجاهدين واخبار الثغور العام-
انتقل الى: