منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 جمع لأهم الرؤى التي تحدثت عن الكيد الخاسر لنصارى مصر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن مسعود
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
ابن مسعود


جمع لأهم الرؤى التي تحدثت عن الكيد الخاسر لنصارى مصر  Empty
24122013
مُساهمةجمع لأهم الرؤى التي تحدثت عن الكيد الخاسر لنصارى مصر

جمع لأهم الرؤى التي تحدثت عن الكيد الخاسر لنصارى مصر في المحنة الحالية


قامت أخت من أعضاء الصفحة مشكورة بجمع أهم الرؤى التي تضمنت حديثا عن كيد النصارى بمصر في هذه المحنة و تتبير الله لتدبيرهم ، و المبشر أن أكثر هذه الرؤى -ان لم نقل كلّها- تبشر


أن هذا الكيد الى خسران و تبار بفضل الله، و أن الله سيجعل تدميرهم في تدبيرهم.


الرؤى جمعتها الأخت من ملفات الرؤى المعبّرة الخاصة بمصر، فبعض هذه الرؤى تاريخها قبل حدوث الانقلاب و بعضها يعود الى شهر 8 من هذه السنة، فما بعد ذلك .


قبل الانقلاب

February 4


- 1 -
الرؤيا : من المبشرات، رؤيا عن مصر و الأحداث بها، أرسلتها لي اخت من الاعضاء، من مصر..

(( السلام عليكم ...رأيت اليوم 4/2 أن ناس كثيرون جداً محتشدين فى منطقة قصر الإتحادية وأنا معهم ويحدث هرج ومرج ...ثم أتى بعض الأفراد ووضعوا حبل كبير وسط الناس وكأنه فاصل وأخذوا ينادون المسلمين يأتوا إلى الجانب الآخر من الحبل وعدى الناس فعلاً وعبرت معهم إلى جانب المسلمين وكأنه ظل على لجانب الآخر النصارى أو كل من لا يحب للإسلام أن يسود وعندما عبرت الجانب الآخر عبر معى حوالى 4أو5 صبيان (14 أو 15سنة) سألت أحدهم لماذا عبرت معنا هل أسلمت قال لى نعم أسلمت الآن وهو يبتسم وفرحت به جداً ...وأثناء وقوفنا محتشدين وكأنى سمعت أو وقع فى خاطرى أن سيدنا عمر بن الخطاب يتحدث عن الحرب والفتح والنصر فاستبشرت خيراً ....وانتقل المشهد بعد ذلك إلى قصر الإتحادية وكأنه ليس قصر جمهورى فقط بل به مجموعات عمل وناس عايشين فيه وكأنه مؤسسات الدولة كلها ..وكانت كاميرا قناة الجزيرة تصور وتقترب من القصر ويقول المذيع للمراسل قولى إية الأخبار عندك فى الإتحادية وبالذات أخبار النصارى ..فقال له المراسل والكاميرا تقترب من القصر إنه يوجد نصارى كتير ماتوا وكانت هناك إحدى الجنازات لهم فطلب المذيع تثبيت الصورة على الجنازة وهى تنزل السلم ،ثم صعدت أنا لأمشى فى الجنازة لأعطيهم انطباع أننا مسالمون ولا نريد محاربتهم ومشيت فى الجنازة وكنت أنا الذى أحمل نعش المتوفية ولكنه كان فى حجم العلبة الصغيرة أمسكها بيدى وكنت أتسائل عن المتوفاة هل أسلمت؟ وكنت زعلانة إذا كانت ماتت ولم تسلم لأنها إنسانة محترمة ومؤدبة ،ثم جاء أخوها وأعطانا بعض العدس فى كيس وقال لنا هذا الباقى مما أعطيتموه للمتوفاة فقد ماتت خلاص فأخذته منه ثم تشاورت وأخى على أنه لا يصح أن نأخذ شيئاً أعطيناه من قبل واتفقنا على أن نطهيه ونرد لهم معظمه..ثم أكلت ملعقة من أكلهم ولكنى كنت ممتعضة منه ولم أكمل الطعام ...وانتهى واستيقظت على آذان الفجر..))

التعبير : (( و عليكم السلام

الرؤيا ان صدقت تخبر أن الاحتجاجات و الفتنة الحالية في مصر ستؤدي الى اصطفاف اهل البلد في معسكرين اثنين: معسكر اهل الاسلام و محبيه، و معسكر النصارى و المنافقين و اعداء الاسلام، و تخبر أن غرض المحتجين ليس فقط اسقاط الرئيس و انما اسقاط الدولة كلها بجميع مؤسساتها و اضعافها، و تبشر ان الله سينصر أهل الاسلام، و سيتحول الامر الى نزاع مسلح يموت بسببه كثير من النصارى (تخبر الرؤيا انهم اكثر المعارضين و مثيري الفتنة حاليا)، و ستكونين من ضمن معسكر الصالحين و تشهدين هذه الأحداث باذن الله
و الله أعلم)




قبل الانقلاب

- 1 -
الرؤيا : (( معلش انا شفت رؤيا ليلة السبت 
رايت خيرا انى فى بيتى ومعايا والدتى وزوجى (لكن هو لا يشبه بيتى اطلاقااااا) بس السمة اللى واضحة فيه هو انه بيتى وانه كبير جدا ومكون من طابقين المهم سمعت صوت هرج ومرج شديد خارج بيتى فوقفت انظر من الباب لقيت الناس بتتقتل فى الشوارع وناس بتجرى واطفال بتعيط ولقيت ناس همجيين جدا جدا وسايقين مينىباصات اللى هى ابيض فى ازرق دى وقال ان فيه ناس اجرت الشبيحة دول (لفظ شبيحة ده اتقال عليهم كده فى الرؤيا ) عشان يقتلوا الملتزمين من المسلمين فقط
وفى الرؤيا كان اللى بيقتل الملتزم فقط اللى بلحية او نقاب او فى مسجد وهكذا وبدات الناس تجرى هربا من الشبيحة دول وتدور على ملجا فانا فتحت باب بيتى على مصرعيه ودخلت كل من رايته واى حد كان بيلجا دخلته وامى زعقتلى وتقول كل دول هتدخليهم بيتك مش هتقدرى بس انا قولت لها لا انا هدخل كل اللى اقدر عليه وملوش ملجا وبالفعل دخلت الالاف (والبيت واسع وواخد كل الناس ) لكن اصبح بيتى كالملجا يعنى مفيش عفش وكده كل واحد قاعد يداوى جرحه او يرتاح او ام تضم صغارها وهكذا وبعدين خرجت بره اجيب اكل للناس دول اللى فى بيتى فلقيتهم فعلا بيقتلوا اى حد ملتزم باى شكل يتقتل ويتسرق فورا لكن غير الملتزمين عااااااااااااااااااااادى جدا ولا بييجوا ناحيتهم ولا بيقربوا عندهم والغير ملتزمين حاسين بالامان وماشيين عادى جدا وبعدين فيه واحد من الشبيحة دول راكب ميكروباص جاى ناحيتى فانا خفت انه يقتلنى ولكنه لم يرانى وكانه عميت عينه ومش شايف انى ملتزمة فحمدت الله ورحت لقيت بقال وحيد عنده اكل يسير جدا جدا فقلت مش مشكلة واشتريته وقلت انا هاتصرف وهحاول اطبخه وان شاء الله يكفى الناس...........
اللهم اجعله خيرا انا قبل ما انام مكنتش بفكر فى حاجة 
انا متزوجة ومعى طفلين ))

التعبير : (( الرائية يبدو انها مصرية و الرؤيا تخبر بتأجير أعداء الاسلام في مصر من النصارى و العلمانيين و المنافقين يؤجرون شبابا من الجهلة لايذاء الناس الملتزمين و الملتحين و التعرض لهم في الطرقات و التعدي عليهم، و الرؤيا (لمن يتابع الاحداث) قد تحقق جزء منها مؤخرا في مصر
و الله أعلم)







8/2013

- 179 -

الرؤيا : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، رأيت قبل انقلاب 30 يونيو بحوالي أسبوع أن النصاري في مصر تجمعوا في مكان به كل شجر التين في مصر، ثم قطقوا أو أكلوا كل ثمار التين الموجودة في مصر كلها- وكأنهم نازحون إلي مكان ما.
الرائية من مصر
التعبير : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

ان صدقت الرؤيا فان نصارى مصر، أو كبارهم يتمكنون من السيطرة على مفاصل الاقتصاد بمصر، و نهب اكثر ثروات البلاد و الاستحواذ عليها بطريقة من الطرق، و يحتكرونها بينهم
و الله أعلم




8/2013

- 170 -
الرؤيا : السلام عليكم يا شيخ رايت رؤيه شبيهه ثالث يوم الانقلاب وهي ان احمد شفيق في غرفه الحكم وانا معه كاني اريد مصلحه منه ورايته يمضي اوراق تعيين الحكومه ونظرت في الورقه التى معه اذ اجد ان اول من عينه هو الهالك شنوده الثالث واخر الورقه امضاء محمد حسني مبارك
و عليكم السلام

التعبير : الرؤيا اخبرت ان الحاكم الفعلي بمصر بعد الانقلاب هو نظام مبارك باجهزته و رموزه، و أخبرت انهم سيقدمون امتيازات و خدمات كبيرة للنصارى بمصر
و الله اعلم



8/2013

رؤيا طويلة جداً تحتاج لصبر لقراءتها 
ونظراً لطولها فهي ستكون مقسمة على تعليقات فرعية تحت هذا التعليق

- 152 -
الرؤيا : فضلاً تعبير هذه الرؤيا لأخت وهي طويلة جداً
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
حياكم الله

تاريخ وقوع هذه الرؤية التي سأذكرها كان قبل حدوث الإنقلاب بـ 11 يوم

تحديداً يوم 19/6 في الصباح 

وقبل أن أبدأ أحب أن أعتذر مقدماً عن الإطالة

فالرؤيا كانت طويلة جداً ولاحظت أنكم تحتاجون ذكر كل تفصيل في الرؤيا وهذا ما فعلت 

مع العلم الرؤيا مقسمة لأربع مشاهد

أبداً بسم الله

المشهد الأول

رأيت وكأن والوقت كما يكون قبيل المغرب بنصف ساعة تقريباً 

وكنت راكبة سيارة ميكروباص تحديداً في الصف الذي يكون خلف مقعد السائق مباشرة 

في الكرسي الذي في المنتصف " إذ سيارات الميكروباص يكون الصف فيها 3 كراسي "

وكانت السيارة تسير من المفترض في مصر 

وكنت أستطيع أن أرى جيداً المنطقة التي نسير فيها من زجاج السيارة لأني كما ذكرت موقعي كان في المنتصف في الصف الذي خلف السائق مباشرة

فكان المنظر أمامي 

في المنتصف الأسفلت الذي تسير عليه السيارة ، ورأيت الأسفلت ، وكان عادياً كما هو معروف وهناك ضفتين ، واحدة على اليمين وأخرى على اليسار بحيث عرض الأسفلت الذي تسير عليه السيارة كان مثل أي عرض معروف يعني تقريباً 10 متر، أما الضفتين التي على اليمين واليسار فكان عرضهما مفتوحاً مد البصر عن اليمين وعن اليسار 

وكانت الضفتين عبارة عن : خرااااب دماااار

لم يكن هناك أي أثر لأي حياة 

من المفترض أنه كانت هناك حياة " بيوت – مباني – شوارع – محلات – شجر – بشر..... " لكن لم يكن هناك أي أثر لأي حياة على الإطلاق 

المنطقتين كانتا خاليتين على مد البصر على اليمين وعلى اليسار

ولكن لم يكونا خاليتين تماماً ، أي لم تكن الأرض ممهدة رملية ناعمة صفراء كالصحراء 

وإنما أقصد أن الأرض أصبحت أرض فضاء على اليمين وعلى اليسار وكان هناك ما يشبه أثار هدم ودمار 

والذي وقع في نفسي وأنا أشاهد أن البلد تم تدميرها ولم يعد هناك أي أثر لحياة تم تدمير كل شئ فأصبحت البلد خاوية على عروشها والذي تبقى هو الهدم

وكان هذا إثر حرب أو قتال بين المسلمين في مصر والنصارى 

والتي كان النصارى على وشك الانتصار فيها على المسلمين لدرجة أنهم تقريباً على وشك القضاء على كل المسلمين في مصر

وأنا في الرؤيا كنت على علم بأمر هذه الحرب ، يعني لم أكن جاهلة لسبب الدمار ، بل كنت أعلمه 

إذن

الوضع في بداية الرؤيا هو 

هناك حرب أو معركة حامية بين المسلمين والنصارى في مصر ، لكن لم أر حرباً بعيني وإنما أنا في الرؤيا أعلم هذا

لدرجة أن المدن والقرى كان يتم تدميرها وإبادة المسلمين منها 

والنصارى على وشك الانتصار بصورة نهائية فقط تبقى لهم أن يقوموا بوضع اللمسات النهائية وينتهي أمر الإسلام والمسلمين في مصر 

وكنت أنظر كأني أشاهد فيلماً وثائقياً كالتي تكون لبلدان حدثت بها حروب

كأني في جولة لأرى آثار الدمار التي حلت بالبلد 

واستمر المشهد " الوثائقي " هذا فترة وأنا أشاهد في ذهول

" الصراحة طوال الرؤيا من أولها لآخرها وأنا في ذهول ، لم يكن لي أي دور آخر غير هذا ، هذا صدقاً

ثم بدأ يحدث تغيير 

وهو أنه بدأت تظهر أسوار عــــــالية جداً على يمين ويسار الطريق ، فأصبحت السيارة وهي تسير كأنها في نفق أسواره عــــــالية جداً ، لم أر نهاية لإرتفاع السورين ولكن كانا مرتفعين جداً جداً جداً وكانت تبدو عتيقة جداً ، وكأني دخلت في حصن أو قلعة قديمة 

وسرنا هكذا فترة 

ثم رأيت مباني قديمة ، عتيقة جداً وتصميمها ليس بيوت 

أنا أخذت أسأل نفسي وأنا أنظر إلي هذه المباني وأقول ، ما هذه المباني التي تشبه الكنائس ؟ 

بل بعد مرور فترة على المباني التي تشبه الكنائس تلك مرة أخرى أصبحت حواف الطريق من الجانبين خالية كما في البداية

ولكن هنا هذه المرة وجدت وكأن الأرض على اليمين وعلى اليسار تنشق ويخرج في ثواني مباني في تصميم قديم جداً ، عتيق وهي كانت كنائس أيضاً 

وهذه الكنائس الجديدة لم يكن يبدو عليها أنها جديدة بل كانت مشابهة للكنائس العتيقة من حيث التصميم ومن حيث أنها قديمة فعلاً 

الخلاصة

امتلأت البلدة بالكنائس منها ما كان موجوداً من قبل بالفعل ، ومنها ما يتم انشاؤه جديداً في لمح البصر

وهكذا أخذت السيارة تسير وتمر على أسوار لقلاع بداخلها ثم على كنائس تطل مباشرة على الطريق ثم مباني تظهر للتو والسيارة تمر 



ولفت نظري على اليسار على السور الخارجي لأحد القلاع أو المستعمرات 

صليب كبيــــر جداً 

تقريباً ارتفاعه 10 متر ، هذا ارتفاع الصليب وليس السور ولكنه لم يكن مرسوماً أو حتى منقوشاً وإنما منحوتاً نحتاً مجوفاً ، أي من ينظر للتجويف يرى الناحية الأخرى التي وراء السور ، ومن الممكن ببساطة شديدة جداً أن يمر شخص من هذا التجويف للناحية الأخرى نظراً لكبر حجم الصليب وبالتالي لكبر حجم التجويف ، وبالفعل رأيت ما وراء السور ، رأيت كأنها حديقة ، فرأيت منطقة خضراء وكأنها مزينة على جوانبها بورود ، مثلما نشاهد في الحدائق

أي كان المشهد في الداخل مخالف تماماً لما كان في الخارج من خراب ودمار أو حتى الحياة الجوفاء الصماء إذ لم يكن هناك بعد ظهور الأسواروالمباني إلا أسوار ومباني عتيقة ولم يكن هناك أي أثر لحياة في الخارج أبداً وكأنها بلدة مهجورة أما في الناحية الأخرى وراء السور وكما رأيت من الصليب المجوف أمر آخر تماماً حياة رغدة وآمنة وجميلة ومنسقة 

وكان على حواف الصليب من الخارج توجد لمبات " جمع لمبة " 

ولكنها لم تكن مضيئة ولكني رأيتها 

ورأيت رجلاً واقفاً على جانب الصليب على يساره ولكن من الناحية الأخرى أي داخل الحصن ، وكأنه حارس القلعة ، لم يكن يفعل شيئاً ولكنه كان ينظر إلي وكأنه كان يريد التخفي مني أو لم يكن شجاعاً بما يكفي ليظهر بجسمه بالكامل 

المهم هو كان كأنه يحاول التخفي ولكني رأيته وهو ينظر إلي وكانت نظراته لي خبيثة ماكرة ، وكأنه كان يحاول جاهداً ألا يظهر سخريته وشماتته وفرحته بانتصار النصارى على الإسلام والمسلمين

في نفس هذه الأثناء 

كان جالساً بجواري على اليسار إمرأة ، وكانت نصرانية

وكانت وكأنها أصيبت بجنون ولوسة في عقلها من شدة فرحتها بانتصارهم الوشيك على المسلمين 

وأخذت تصرخ في وجهي وكلها تشفّي وفرحة وشماتة وغل وحقد وهي تشير بيدها حولنا نحو الدمار الذي حدث ثم الكنائس والقلاع التي كان يتم ظهورها بفرحة وبزهو

وتقول انظري ها نحن قد انتصرنا عليكم ، ديننا هو الصحيح ودينكم خاطئ ، انتصرنا عليكم ، وسنقضي عليكم بالكلية ، لم يعد هناك إسلام ، الإسلام دين خاطئ لأنه لو كان ديناً صحيحاً لدافع ربكم عنكم ، أين هو ربكم هذا ؟ لماذا يترككم هكذا تُبادون دون أن يدافع عنكم أو ينصركم ؟ ولماذا يترك دينه يُمحى ؟

وأخذت تقول كلاماً كثيراً لتثبت أن الإسلام ديناً خاطئاً 

من هذا أنه لا يستجيب لدعائكم إذ أنتم تدعون منذ سنوات فأين استجابته لدعائكم بل الأمر يزداد سوءاً من فترة لأخرى والدليل سوريا فلم يكن هناك حرب في سوريا وكنتم من قبل تدعون لفلسطين فبدلاً من أن يستجيب لكم تم إضافة سوريا للائحة الدعاء 

وأخذت تقول كلام كثيـــــــــر من هذا القبيل 

وكانت تقوله كما ذكرت وهي تصرخ في بشدة وكلها فرحة وشماتة أنهم من سينتصرون 

واستمر الوضع هكذا فترة ثم فجأة أظلمت الدنيا ، كانت الدنيا كلها مظلمة أمامي 

الشئ الوحيد الذي كان مضيئاً كانت اللمبات التي كانت على حواف الصليب الذي ذكرته منذ قليل

تخيلوا معي مشهد صليب كبيــــر مضئ ومشع من كثرة الإضاءة في وسط دنيا حالكة الظلام 

وعندما رأت المرأة هذا الصليب المضئ أخذت تزيد في حدة صراخها وتقول أرأيتِ ، ها هو صليبنا 

ونحن من انتصر و....

أما بخصوصي أنا في هذه الأثناء كلها

فلا توجد كلمات كافية لتعبر عن إحساسي في هذا الموقف 

كنت أشعر أن قلبي متجمد بداخلي ، كأني مِتٌ داخلياً ، وكنت متحجرة متصلبة كالتمثال فقط الذي يتحرك فيّ رأسي ، الذي يدور بين اليمين واليسار وكانت الدموع في عيني متحجرة شعرت بها فعلاً وفعلاً شعرت بإحساس البرودة التي في قلبي وأحشائي هم وغم وكرب الله أعلم بشدتهم ولا حول ولا قوة إلا بالله

والأمر كان يزداد سوءاً ومحنة وشدة بسبب تلك المرأة النصرانية الشيطانية التي زادتني هماً على هم

ولكني كنت في ذهول عما تقول مما أرى أمامي من تحول مصر واحدة واحدة لمستعمرة نصرانية ، وكنت أتمنى أن أرد عليها وأخرسها لكني كنت في حال لا يسمح لي بألا أتكلم بكلمة واحدة ، وفي الأصل لم يكن باستطاعتي أن أتحدث

أنا فقط في هذه الأثناء كنت بقلبي أقول 

مصر يارب .. الإسلام يارب

وأكررها 

مصر يارب ، الإسلام يارب ..... مصر يارب ، الإسلام يارب ..... مصر يارب ، الإسلام يارب

والصراحة أنا ما كنت أقولها من باب الدعاء وإنما كأني أكلم نفسي داخلياً إذ كنت في حالة ذهنية ونفسية غاية في السوء

إذ كنت اقتنعت فعلاً أنهم على وشك الانتصار وأنه لن يكون هناك إسلام في مصر بعد هذا ، كنت في قمة اليأس والإستسلام والتسليم للأمر الواقع 

فلم أكن أتخيل أنه من الممكن أن يكون هناك أمل كي أجمع شتات نفسي وأتوجه إلى الله بدعاء مُلّح 

يعني ما أريد أن أقول أني لم أكن أنوي الدعاء وأنا أردد مصر يارب .. الإسلام يارب 

وإنما كأني أكلم نفسي وأقول يارب خلاص الاسلام انتهى من مصر، فحتى الدعاء ذُهلت عنه وعجزت عنه وكنت كمن يكلم نفسه 

المهم ظللت أكررها بقلبي كثيراً 

وظللت هكذا 

أدعو بقلبي وأشاهد ما يحدث في ذهول وتلك المرأة تصرخ في وتهجم علي بجسدها إلى أن وصلت لمرحلة لا تطاق منها ، وقررت أن أفيق من ذهولي لأخرسها ولأن صمتي ليس لقوة حجتها وإنما لذهولي وفعلاً قررت أن أرد عليها وبقوة لأفعل أي شئ لنصرة الدين 

وعندما هممت أن أرد عليها بدأ المشهد الثاني في الرؤيا 



لمرأة لازالت تصرخ 

أين هو الله ؟ أين هو الله ؟ أين هو الله ؟ 

وهممت أنا أخيـــراً أن أرد عليها لأخرسها وأفحمها 

وإذ بي أسمع صوتاً مرعباً آتياً من أعلى 

فنظرت لأعلى من فوري من خلال زجاج السيارة الأمامي ناحية اليمين مصدر الصوت إذ بالصوت كان مصدره السماء
وبدا الأمر وكأن الكون بأكمله يتكسر 

رعد وبرق وزلزلة وأمطار مثل الصواريخ 

لا يمكن أن أصف شدة صوت الرعد " إن كان رعداً في الأساس "

ولكن صوت الرعد المعتاد الذي نسمعه هذا لا يساوي شيئاً مقارنة به

وكانت السماء وكأنها انخفضت ، أي أصبحت قريبة بعض الشئ من الأرض

المهم 

أخذ الكون حولي يرتجف ويتزلزل وبرق وأمطار قوية غريبة شديدة سريعة وكأن المطر مثل الأسهم المصوبة من السماء للأرض وليست ماءاً في هيئة نقاط كالمعتاد

وكأن السماء والأرض أصبحا ريشة في مهب الريح 

فعلاً كأن الكون يتكسر وأصوات فرقعة وانفجارات ورعد يخلع القلب 

صدقاً والله شعرت بهذا الإحساس المذكور في قوله تعالى { وبلغت القلوب الحناجر } شعرته فعلاً رعب لا يمكن لأي كلمات تعبر عنه 

ولكن رغم هذا أنا لم أكن خائفة من أن ما يحدث سيصيبني منه أذى ، بل كنت في قمة الفرح وعدم التصديق من أن الله تعالى أتى بالفرج وأنه سبحانه هو من سيدافع عن دينه ، وأخذت عيناي تفيضان بالدمع ، بكاء لا يتوقف من الفرح

ولكن في نفس الوقت ورغم فرحة قلبي بأن الله سينصر دينه ورغم اطمئناني أني لن يصيبني أذى مما سيحدث لكن كان هناك شعور آخر داخلي وهو الإحساس بالخجل من الله ، شعرت وكأن الله تعالى غاضباً مني أو من المسلمين عموماً إذ لم يقوموا بما يجب عليهم أن يفعلوه ، ولكن الله تعالى سيرحمنا ولن يؤاخذنا بهذا ، بل وسينصرنا 

لذا رغم اطمئناني أن ما يحدث هذا ليس لي ، ولكن شدة وهول الموقف تجعل أي أحد يرتجف والله المستعان

المهم ظللت متسمرة مكاني رأسي كما هي مرتفعة تنظر وأنا أشاهد ما يحدث دون تصديق أو إدراك

ثم بدأ يحدث شئ في السماء 

هذا الشئ كان عبارة عن شق 

حدث الشق في السماء ، رأيته وهو يحدث

وكأنه كان هناك باباً في السماء له ضلعين أو مصراعين وكأن هناك من مسك الضلع الذي على اليمين وهناك من مسك الضلع على اليسار وتم فتحهما في نفس الوقت

مثل أي بوابة يكون عليها بوابان واحد على اليمين وواحد على اليسار ويفتحون مع بعض في نفس الوقت عندما يكون هناك شخص سيعبر

ولكني لم أر من فتح فقط رأيت وكأن السماء فيها شئ يُفتح مما نتج عنه وجود فتحة دائرية في السماء 

هذا كله ولازالت الأعاصير والزلزلة والبرق وكل شئ كما هو 

وأنا أشاهد وأنا في قمة العجب 

ثم ظهر على حافة الشق الذي ظهر في السماء هذا كائنات غريبة عجيبة لم أر شبيهاً لها في حياتي ، كانت تطوف حول الشق من الخارج، أي كأنهم خرجوا من الشق الذي حدث وأصبحوا يطوفون حوله من الخارج

في نفس اتجاه الطواف حول الكعبة ، كان عددهم تقريباً 3 أو 5 ، وكان حجم الواحد منهم تقريباً مقارب لحجم سمكة القرش ، وكان لها 3 أجنحة ، وكان جسدهم يتحرك بحركات تقريباً حسب استطاعتي في التشبيه تجمع بين حركة الطائر وهو يطير وحركة السمك ، وكان لون هذه الكائنات غامق ، لا هو أسود ولا هو كحلي ، لون غريب يجمع بينهما ، وكان لون الجسد كأنه فيه لمعة داخلية أو كأنه زيتي ، أي فيه زيت

لن أستطيع أن أعبر عن اللون ولا عن اللمعة التي أقصدها لأن هذا الأمر عجيب ولم أره من قبل فالزيت لا هو مدهون على أجسادهم ولا هو نابع من داخل أجسادهم ، شئ شبيه كأنه مخلوط بخلايا أجسادهم 

الغريب في الأمر شيئين 

الأول أنه رغم هذا الشكل الغريب واللون الداكن وسط هذا الجو المرعب إلا أن شكلهم كان غــــــاية في الروعة والجمال لدرجة أنهم شدوا انتباهي جداً وسط هذا الجو العاصف وظللت أحدق بهم فترة رغم كل ما يحدث 

الثاني أنهم رغم هذا الجو العاصف كانوا يطوفون بكل سلاســـة واطمئنان وكأنه لا يوجد أي شئ في الكون حولهم و يصدر بجانبهم ومن الشق الذي يطوفون حوله

من يرى طريقة طيرانهم يقول أنهم في قمة الأمن والأمان والاستسلام ولا يسمعون ولا يرون ما يحدث

فمثلاً لا يحاولون أن ينأوا بجسدهم بعيداً حتى لا تصيبهم صاعقة مما كانت تخرج أو حتى لا تصيبهم الزلزلة أو حتى البرق الذي كان حولهم ويحيط بهم 

بل الأعجب 

هو أنهم كانوا يُسبّحون الله ولا يتوقفون ، ويـــــا لروعة تسبيحهم ، لا أنسى صوتهم وطريقتهم إلى الآن

أعتذر أطلت في هذه الجزئية والتي ربما لن تفيد كثيراً / ولكن من شدة انبهاري واندهاشي بهذه الكائنات غريبة الشكل واللون والحجم والصوت والتسبيح في هذا الجو العصيب وكأنهم في دنيا أخرى غير التي كانت حولهم أشعر كأني أريد كل الناس لو يكونوا شاهدوهم فعلاً قمة في الروعة ، سبحان الله



رجع لأتابع الأحداث 

واستمر هذا الوضع فترة ، ربما دقائق قليلة 

ثم إذ بي أسمع صوتاً يخرج من هذا الشق 

كان الصوت يقول مقطع من آية من كتاب الله

وكان مرتفعاً جداً كأنه يسع الكون كله 

وكان يُتلى بصوت ملؤه الغضب الشديد 

كانت الطريقة مرعبــــة 

لدرجة أن من شدة الصوت والغضب كانت السماء كأنها ترتجّ

كان المقطع يُكرر بعنف وبسخط وببطش 

{ ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته }

هذا كان المقطع

ويا لرهبته وشدته ووقعه على النفس

كان الوضع وكأن الله تعالى بنفسه سيبطش بكل من أنكر وجوده وكل من يريد أن يمحو الإسلام 

فكان هذا المقطع كأنه يخرج من الشق الذي في السماء يزلزل الكون بأكمله 

وتكرر المقطع كثيراً

ثم بدأت تخرج آيات أخرى من كتاب الله 

لا أتذكرها تحديداً ولكن كلها كانت الآيات التي تتحدث عن الله تعالى واسماءه وصفاته 

وأثناء ذلك 

أخذت صواعق أو شهب أو أشياء لا أدري ما هي تخرج من الشق الدائري 

كانت عبارة عن كأنها تجمع ناري طولي يخرج في لمح البصر من الشق 

وكنت أسمع صوت صفيرها وهي تقطع الجو

وكانت موجهة نحو الأسوار والقلاع والكنائس التي تمت في البلدة التي كنت فيها ، وكلها تم دكها في ثواني 

ما عدا السور الذي كان محفوراً عليه الصليب الذي على حوافه لمبات منيرة 

هذا ، مقطع آخر من آية اخرى أتذكرها كانت تُتلى أمام هذا السور بالتحديد وهي { ءإله مع الله }

فقط 

وأخذت تتكرر وتتكرر ، وكانت أيضاً تُقال بسخط وبغضب وببطش لا مثيل له

وكان مع كل تكرار للمقطع كان الصليب يصغر في الحجم 

وظل الوضع هكذا إلى أن صغر جداً وأصبح لا يكاد يُرى 

تقريباً أصبح في حجم كف يد طفل صغير لكنه لم يختفي كلية ولم يتهدم السور الذي كان محفوراً عليه فقط أخذ يتصاغر في الحجم مع كل مرة يُقال فيها { ءإله مع الله }

وبعد أن توقف عن التصاغر 

سمعت قوله تعالى { تعالى الله عما يشركون }

وتكررت أيضاً 

وظلتت تتكرر في الكون بعد أن تم الأمر وهدم الكنائس والأسوار والقلاع وتصاغر الصليب 

يعني تمت المهمة واكتملت 

وظل قوله تعالى { تعالى الله عما يشركون } يتردد في الكون فترة

ومن ثم انتقلنا مباشرة للمشهد الثالث 

والذي كان أمراً آخر بفضل الله 

فقد أصبحنا فجأة في الصباح تقريباً كما يكون الوقت الساعة 10 صباحاً ، ما قبل الظهيرة بفترة

وكانت هناك أمطار

ولكنها لطيفة رقيقة هادئة مريحــــة للأعصاب لدرجة كبيرة خــــاصة بعد الحرب الطاحنة التي حدثت 

وكانت الشمس مشرقة 

لم أر قرص الشمس ، ولكن أشعتها المشرقة المبهجة كانت تملأ المكان من حولي 

وكانت السماء زرقاء صافية 

ولم يكن الطقس لا حار ولا بارد ، كان عادياً لطيفاً 

وصوت المطر أضاف راحة نفسية أكثر للجو 

وكان هناك صوت قرءان يُتلى ولكنه صوت معتاد 

كان صوت الشيخ سعد الغامدي

لم أسمع تحديداً الآيات ، فالصوت كان كأنه بعيداً بعض الشئ وكأن هناك شخص ما في مكان ما حولي هو من ترك التسجيل مفتوحاً على القرءان لكن لم أحدد موضعه ولا السورة ولا الآيات

ولكن على أية حال القراءة كانت هادئة لطيفة 

بالإضافة إلى الجو المشرق المبهج وصوت المطر الخفيف الهادئ فكانت راحة نفسية شديدة الحمد لله

وبخصوص الأرضية فالناحيتين اليمين واليسار كان قد تبدل حالهما تماماً بفضل الله ، كانت كل ناحية حولي أصبحت كأنها مروج خضراء ، الأرض رأيتها فيها أعشاب خضراء زاهية اللون وكأنها تلمع ، كانت أعشاب لازالت تنبت تقريباً طولها قرابة الشبر 

هذا كان على مد البصر على اليمين وعلى اليسار 

سبحان الله بعد الدمار وبعده الكنائس والقلاع 

فكان هذا المنظر الأخضر الذي على مد البصر من اليمين واليسار وحده كفيل بإحداث الراحة النفسية

وظللت هكذا 

إلى أن انتقلت للمشهد الرابع والأخير والذي كان في السيارة نفسها 



ذ فوجئت بالمرأة النصرانية التي كانت على يساري والتي اتضح أنها كانت لازالت على قيد الحياة ولم يصبها أذى

واتضح أنها عندما بدأ ما حدث في السماء أنها من رعبها حاولت الاختباء تحت الكرسي فنزلت وأصبحت واضعة رأسها بين ركبتيها وعندما انتهى الأمر وشعرَتْ أن الأمن استتب والجو أصبح هادئاً بدأت ترفع رأسها ، وبالطبع لست في حاجة لأن أشرح كيف كان الرعب الذي كان بادياً عليها وبالمناسبة كان حجمها رجع لحجمها الطبيعي الأصلي

المهم

فجأة وجدتها تمددت على ظهرها 

وأخذت تصرخ وتفعل حركات مثل التي يفعلها من هو مريض بصرع أو مس جن عافانا الله وإياكم وشفى الله جميع مرضى المسلمين

وكان من ضمن كلامها 

كانت تقول : منهم لله هما اللي كانوا بيمنعونا عنكم ونكون زيكم

مقصدها والذي وقع في قلبي أنها كانت تدعو على القساوسة لأنهم هم من كانوا يمنعونهم أن يكونوا مسلمين مثلنا 

وأخذت تبكي وتبكي وتصرخ وتنفعل وكانت في حالة يُرثى لها

وسبحان الله ، أنا كنت في قمة التعاطف معها

أحسست تجاهها بالشفقة والرحمة رغم أني في البداية كنت في قمة الغيظ والحنق منها 

وصدقتها ، أي وقع في قلبي أنها كانت صادقة

فقررت أن أرقيها وكان في داخلي أني سأقرأ عليها سورة البقرة

وما أن هممت بالأمر ورفعت يدي فعلاً إلا وفوجئت بمن خلفي في السيارة والذين اتضحوا أنهنّ كنّ نساءاً أيضاً والذين لم أرهم من قبل في الرؤيا إلا في هذه اللحظة والذي اتضح كذلك أنهنّ كنّ نصرانيات ولكن كنّ ينتحلنّ الإسلام 

فالذي حدث هو أني ما أن رفعت يدي لأقرأ سورة البقرة على المرأة التي بجانبي 

إلا وفوجئت بالنساء اللاتي كنّ في السيارة خلفي في السيارة " تقريباُ عددهنّ كان 8 أو 9 " 

يقلعنّ حجابهنّ " ومن هذا علمتّ أنهنّ كنّ نصرانيات منتحلات الإسلام ، هذا ما وقع في قلبي في الرؤيا " وأخذنّ يصرخنّ ويفعلنّ مثل المرأة التي كانت بجانبي ويقلنّ مثلها وكأنهنّ عندما اطمأن قلبهنّ أني لن أؤذيهنّ بعد نصر الله لدينه كشفنّ عن هويتهنّ الحقيقية وأصبحنّ مثل المرأة التي بجانبي كلهنّ صريعات يصرخنّ ويهذينّ وكأنهنّ يردن المساعدة ليكنّ مسلمات 

فكنت في ذهول أيضاً 

ولكن أفقت سريعاً وقلت في نفسي أمري إلى الله

سأرقيكنّ واحدة واحدة بإذن الله

والتفتُ لمن كانت بجانبي أولاً لأرقيها وبعدما أنهي معها أنتقل للأخريات 

وبهذا تكون هذه الرؤيا الطويلة قد انتهت




أنا مصرية - مقيمة بمصر
السن 30 سنة 
لم يكن هناك استخارة 

أما بخصوص ما كان يشغل البال حين وقوع الرؤيا
فلم أكن منشغلة في تلك الأيام بشكل كامل بما يحدث وما سيحدث في مصر
وهذا بسبب أني كنت أمر بحالة حزن على وفاة والدي رحمه الله
والذي توفي يوم 16/5 الماضي
أي قبل الرؤيا بشهر تقريباً
فلم أكن أتابع طيلة أول إسبوعين أو ثلاثة أسابيع الأخبار إلا مما نسمعه من المعزين ودقائق قليلة كنت أمرها على الفيس بوك دون اهتمام أو تركيز
المهم لم أكن ذهنيا منشغلة بمصر
وهذا كما ذكرت لحالتي النفسية السيئة
وكذلك
لأني لم أكن أظن أن الأمر فيه خطر
كنت أظن يوم 30/6 هذا سيكون عبارة مظاهرة وستمر 

يعني نستطيع أن نقول نسبة انشغالي ذهنياً بمصر وقت الرؤيا تقريباً 40% ولم يكن عندي من الأساس أي شعور بالخطر

الرؤيا هي من جعلتني أفيق وأبدأ أشعر بالخطر

فأسأل الله أن تكون خيراً

أعتذر مرة أخرى على الإطالة الشديدة

وجزاكم الله خيرا



لتعبير : الرؤيا عظيمة و مهمة، و هي تهم الأمة اجمالا. و تذكرها بالتفاصيل -مع عدم انشغال النفس بموضوعها في اليقظة -ينفي عنها كونها من حديث النفس.
في البداية (المشهد الاول و ما يليه) أخبرت الرؤيا بأن الانقلاب سيتم بدعم و تنسيق تام مع النصارى بمصر و بمساعدة كبيرة من قبلهم (تم ذلك) ثم ستسير الأحداث نحو بطش بالمسلمين في مصر (خصوصا من عارض الانقلاب) و تسهيلات كبيرة جدا (من قبل الحكام الانقلابيين) للنصارى ، خصوصا في بناء الكنائس و حيازة الاراضي للاديرة و غير ذلك. و تخبر الرؤيا أن ذلك سيؤدي الى حدوث نزاع و قتال بين المسلمين و النصارى مدعومين بالجيش و البلطجية و مساندي الانقلاب، و يكون قتالا كبيرا فيه جهاد عظيم و خراب لكثير من المباني ، و تكون الكفة في البداية مائلة لصالح النصارى و مسانديهم من الانقلابيين، و يحدث قتل كبير للمسلمين و يصرح كبار النصارى بتشفيهم في المسلمين و ينفثون ما في صدورهم من غيظ و كره للاسلام و يعلنون ذلك في شماتة مستفزة و كثير من هذه الأحداث وقعت و تمت بعيد الانقلاب.
المشاهد الموالية تخبر أن الله تعالى سيسلط على الظلمة بالعالم اجمالا آية عذاب كبيرة قد تكون قذفا ، سينجر عنها نتائج عظيمة تغير وجه العالم ككل و يفقد النصارى سندهم الخارجي و الداخلي و تتقطع بهم الاسباب و ينصر الله عباده المسلمين، و تقوم دولة الخلافة و يعم الامن و العدل بلاد المسلمين و منها مصر. و يدخل كثير من النصارى بمصر الاسلام، و في الرؤيا تأكيد على أن كثيرا منهم -بمصر- يكتمون اسلامهم، و أن كثيرا منهم يتعرضون للتهديد من قبل رجال دينهم في حال أسلموا.
و الله أعلم



8/2013

- 78 -
الرؤيا : قبل انتخابات الرئاسه المصريه وعندما استبعد الشيخ حازم رايت بمنامى وكانه هناك معركه حاميه بميدان التحرير بين المسلمين والنصارى وكانت هناك بحر من الدم وكنت ملقى على الارض بالتحرير فرفعت راسى واذا برجل اعتلى منبر الرئاسه وقالوا هذا الرئيس وكان ذو لحيه خفيفه فقلت الحمد لله لكن كان فى قراره نفسى اشعر ان كل الطرفين سواء نحن او النصارى خسرنين ثم استيقظت 

التعبير : الرؤيا ، تحقق منها انسحاب الشيخ حازم من الرئاسة و انتخاب مرسي و انه لم يرض النصارى و كثيرا من الاسلاميين ، و بقي منها تحول الامور الى حرب بين اهل الاسلام و اهل الكفر (و عامتهم من النصارى) في مصر، فهذا لم يتحقق بعد. و الله أعلم



8/2013

- 70 ، 71 -
الرؤيا : 
الرؤيا الثانية كانت قبل الانقلاب أيضًا ورأيت كأن يوم 30 يونيو قد أتى وميدان التحرير غير ممتلأ وأغلب الموجودين من نساء الأقباط ولكنهم كانوا منظمين جدًا ثم رأيت لوحة الكترونية فى الميدان تشبه تلك الموجودة فى المطارات وهى تتبدل وتتغير بشكل سريع لتكتب أحداث سوف تقع بعد 30 يونيو ، لا أذكر أى شىء من تلك الأحداث لكن ما أذكره أننى قلت فى نفسى يبدو أن الاحداث ستتوالى بشكل سريع حتى ظهور المهدى المنتظر..))

تعبيرهما : ((الثانية أعم من الأولى و تهم الأمة اجمالا ، و تخبر ان مسألة الانقلاب اسهم فيها بالاساس النصارى(خاصة في المظاهرات و الفعاليات) و تخبر ان الأحداث ستتالى بعدها بشكل متسارع و حثيث بمصر و بسواها من بلاد المسلمين، و ستختم بظهور المهدي و قيام الخلافة باذن الله تعالى

و الله أعلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

جمع لأهم الرؤى التي تحدثت عن الكيد الخاسر لنصارى مصر :: تعاليق

8/2013

- 78 -
الرؤيا : قبل انتخابات الرئاسه المصريه وعندما استبعد الشيخ حازم رايت بمنامى وكانه هناك معركه حاميه بميدان التحرير بين المسلمين والنصارى وكانت هناك بحر من الدم وكنت ملقى على الارض بالتحرير فرفعت راسى واذا برجل اعتلى منبر الرئاسه وقالوا هذا الرئيس وكان ذو لحيه خفيفه فقلت الحمد لله لكن كان فى قراره نفسى اشعر ان كل الطرفين سواء نحن او النصارى خسرنين ثم استيقظت 

التعبير : الرؤيا ، تحقق منها انسحاب الشيخ حازم من الرئاسة و انتخاب مرسي و انه لم يرض النصارى و كثيرا من الاسلاميين ، و بقي منها تحول الامور الى حرب بين اهل الاسلام و اهل الكفر (و عامتهم من النصارى) في مصر، فهذا لم يتحقق بعد. و الله أعلم



8/2013

- 70 ، 71 -
الرؤيا : 
الرؤيا الثانية كانت قبل الانقلاب أيضًا ورأيت كأن يوم 30 يونيو قد أتى وميدان التحرير غير ممتلأ وأغلب الموجودين من نساء الأقباط ولكنهم كانوا منظمين جدًا ثم رأيت لوحة الكترونية فى الميدان تشبه تلك الموجودة فى المطارات وهى تتبدل وتتغير بشكل سريع لتكتب أحداث سوف تقع بعد 30 يونيو ، لا أذكر أى شىء من تلك الأحداث لكن ما أذكره أننى قلت فى نفسى يبدو أن الاحداث ستتوالى بشكل سريع حتى ظهور المهدى المنتظر..))

تعبيرهما : ((الثانية أعم من الأولى و تهم الأمة اجمالا ، و تخبر ان مسألة الانقلاب اسهم فيها بالاساس النصارى(خاصة في المظاهرات و الفعاليات) و تخبر ان الأحداث ستتالى بعدها بشكل متسارع و حثيث بمصر و بسواها من بلاد المسلمين، و ستختم بظهور المهدي و قيام الخلافة باذن الله تعالى

و الله أعلم



 8/2013

الرؤيا : راءيت وكأن مجموعه معارضه تقف امام سور القصر الجمهورى ويقومون بافعال تستفز مجموعه اخرى كبيره جدا تتابعهم من بعيد والمجموعه الكبيره تتابعهم بغيظ شديد لكنهم صابرين وفجأه هجمت المجموعه الكبيره على المستفزين ودارت معركه كبيره ثم رجعت منتصره وبعدها سمعت اخبار تذاع فى الراديو والقنوات التليفزيونيه ويتناقلها الناس ان هناك اعداد كبيره جدا من القتلى تصل الى خمسون الف واغلبهم من النصارى ثم راءيت زميلات دراسه من النصارى يجلسون فى غرف مغلقه ويتحدثون فى اذاعه ويناشدون الغرب لنجدتهم وانهم يتعرضون لمجازر فى مصر ولكن لم يستجب لهم احد ....... انتهى 

التعبير : الثانية تخبر ان صدقت ان المواجهات بين المؤيدين و المعارضين في مصر ستتجه نحو العنف بفعل استفزازات التيار المعارض لمرسي، ثم تتحول بعد ذلك الى مواجهة كبيرة بين المسلمين و النصارى يهلك فيها عدد كبير من النصارى و يستنجدون بالغرب








 9/2013

- 516 -
الرؤيا : السلام عليكم يا شيخ ........رايت رؤيا قبل الانقلاب بيومين واخرى بعد الانقلاب بايام اما الرؤية الاولى كانت بها احداث كثيرة بدات باني شعرت بتعب شديد ف\هبت الى الطبيب لكنه لم يقم بالكشف علي وانما تركني للممرضة تقيس لي الضغط فقالت لي ان ضغطي خمسة وثلاثين على ستين فغضبت من كلامها فطلبت الدخول على الطبيب لافهم منه ما معنى هزا الكلام........فدفعت الباب لادخل على الدكتور الزي وقع في نفسي انه نصراني ......فلما دخلت عليه غرفته وجدتني في داخل شقة والدكتور نائم عاريا في الارض واحدهم يفعل به الفاحشه كما انه هناك الكثيرين من الممثلين والممثلات عرايا و يمارسون الرزيلة على الارض فلما دخلت عليهم ازعجني هزا المنظر وفزعوا هم لفضيحتهم وخرجوا جميعا من الشقة يهرولون وهم عرايا ويحاولون ان يداروا عوراتهم بايديه ثم رايت مظاهرات في الشارع لاستنكار هزا الامر وكانت معي صديقتي وقد قام احد البلطجية بقرصها في زراعها وانا قمت بنهره وتوبيخه ثم رايت عمي وهو اسمه فتح الله ياتي ويحصل على الشقه التي كان بها الدكتور والممثلين ويقوم ابه احمد بتركيب مكتبة على حائط الشقة.... 

التعبير : و عليكم السلام
الرؤيا اخبرت أن النصارى و الفنانين المساندين للظلمة سيفضحهم الله فضيحة كبيرة و يخزيهم و يذلهم على رؤوس الاشهاد بمصر، و يعقب ذلك فتح من الله على عباده المسلمين و تمكين لهم.

و الله اعلم




9/2013

- 371 -
الرؤيا : السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته
رايت خيرا اني امشي في سوق وكان معايا فلوس في ايدى المفروض اني رايحة اطلعها صدقة وانا في الطريق قابلت راهبة نصرانية كانت متكومة ونايمة علي اﻻرض واول لما شافتني فرحت بيه اوى وابتسمت وقالتلي انت كنت فين وهى سعيدة جدا وقامت وقفت ومشيت معايا وانا في السوق سمعت اﻻذان فبدات اردد خلف المؤذن بصوت منخفض عشان هى متسمعش وبعدين قلت في نفسى ﻻ ده ديني وهي ﻻزم تحترمه وبدات اردد الاذان خلف اﻻمام بصوت عالي مسموع حتي انتهي اﻻذان...
البيانات
طبيبة مصرية 
الرؤية من 5شهور
عندى طفلين 
زوجي معتقل في الاحداث اﻻخيرة
ﻻ ارقي 
ﻻ اعرف السيدة اللي كانت في الرؤية
جزاكم الله خيرا
التعبير : الرؤيا تخبر ان اهل الاسلام في مصر -و منهم الرائية-سيعزهم الله بعد ذلة ، و سيذل النصارى و اتباعهم، و سيظهر المسلمون تمسكهم بالدين و الشرع دون مخافة من ردود النصارى و اعتراضاتهم

و الله اعلم



9/2013

- 579 -
الرؤيا : لسلام عليكم 
منقوووووووول 

اخواني لقد رأيت منذ 4 ايام لا اعرف تحديدا رؤيه ام لا هرج كثير لا اتذكر من احداثه الا القليل كاني امشي وبجواري اللعين تواضروس الثاني وكاننا نتفقدالمكان بعد الهرج وفيه حفر كثيره وبها شعلات نار صغيره ويقول وهو ناظر لتلك الحفر اغلبهم نصاري اغلبهم نصاري ولكن لا يوجد فيها الا النار الصغيره وهو حزين جدا وانا فرح للغايه
التعبير : و عليكم السلام
الرؤيا تخبر ان النصارى بمصر سيخزيهم الله و يهزمهم و تحل بهم عقوبة من الله كبيرة تذلهم 
و الله اعلم



9/2013

- 562 -
الرؤيا : بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رايت في يناير الفائت كاننا علي مسرح كبير ضؤه شديد جدا وجلسنا عي كراسي فوق المسرح واذ بي اجد الانبا شنودة كبير النصاري في مصر سابقا يمسك المصحف هو ونائبه واطلب منهما قراءة اسورة الفاتحة فيقرا وانا في حالة اندهاش من قراتهما للفاتحة مع انهما غير مسلمين ويقرؤن الانجيل بالقبطية ارجو التعبير جزاك الله خيرا

التعبير : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
ان صدقت الرؤيا يسلم احد كبار نصارى مصر و يعلن ذلك للناس
و الله اعلم



9/2013

الرؤيا : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ارجو تفسير هذه الرؤى بعد اذن حضرتك
الاولى ::
تقريبا منذ 5 أشهر وانا في غفوة نوم سمعت هاتف يقول لي بوق النصارى انكسر وهايتفرقوا وربنا بيرتب ربنا بيرتب !!!!!

التعبير : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

الاولى تخبر بهزيمة كبيرة يتكبدها نصارى مصر يكون منها تفرق كلمتهم و مذلة عامة تصيبهم



 9/2013

الثانية - رأت زوجتي في أوائل شهر رمضان أيضا أنني وهي وابننا الصغير "بضعة شهور" في سيارتنا ونسير بسرعة رهيبة في طريقنا والأرض من تحتنا متجرفة نظرا لأن جرافة "كما أسمتها في الحلم" تجرف الأرض من أمامنا، ونحن نسير بالسيارة بسرعة رهيبة حتي نسبق الجرافة فوجدنا في طريقنا مطب "بسبب الجرافة" ضخم و مجرف ولكننا تجاوزناه -ولله الحمد- وسبقنا الجرافة، وبعدها رأت كأنها وحدها تسير علي "كأنه" كورنيش ورأت علي يسارها ٣ كنائس ضخمة بقباب ضخمة شبه القلاع "كما الحال في مصر" ولونها سكري، خسفت بهم الأرض. انتهي

التعبير : الثانية تخبر في الجانب العام ان النصارى بمصر سيخزيهم الله و تنزع عنهم امتيازاتهم و تصيبهم مذلة كبيرة



11/2013

الثانية
رايت في ليلة ال6من أكتوبر 2013 الفنان جورج سيدهم وهو يتكلم باستعجاب مع شيء من الانزعاج ويقول معقولة هو يطلعلي في المرتين هو هو ولابس زيتي (جاء في ذهني انه يتكلم عن حلمين راهم )
وكان موجودين ناس بيكلمهم بس انا لم اري وجوههم والمكان شبه صالة شقة ولكن غير مضيئة
فانا قلتله هو مين ده يا أستاذ جورج فقالي عادل امام
فانا فسرتله الي راه وقلتله يبقي ربنا هايرزقنا امام عادل يجيب حق اللي في رابعة (موش فاكر قلتله كده ولا قلتله يجيب حق الشهداء الي ماتوا في رابعة)
وبعدين انتقل بي المشهد وانا داخل علي حجرة رايت داخل الحجرة في الامام كنبة او سرير تجلس عليها امرأه عجوزومدياني ضهرها وفي وضع شبه القرفصاء وفي شعرها البياض وحزينة وواضعة ايديها علي راسها (شبه المراة النصرانية العجوز اللي عندنا في مصر هم شكلهم معروف عندنا) و جورج كان بيطلع علي السرير وانا تقريباكنت باحاول اساعده وبعدين وهو علي السرير وبيتقلب شوفت وجهه ابيض وبه بثور محمرة وكانت فيه امراة تقريبا زوجته كانت متضررة جدا ومتضايقة جدا من تمريضه وهي تبتعد عن السرير
انتهي
بصراحة اشمعني لابس زيتي دي؟ الله اعلم وهل لها تفسير 
فخير يارب 

الثانية تخبر أن الله يمكن في مصر اثر حكم هؤلاء الظلمة لحاكم عادل يأخذ القصاص لشهداء المسلمين الذين قتلهم الظلمة و أجنادهم، و تشير الى خزي عظيم و هوان و غم يصيب عامة نصارى مصر بسبب حدوث ذلك

 10/2013

- 172 - 

الرؤيا : اللهم نصرك الذى وعت انا شفت انبا تقريبا اسمه بيشوى بيكتب فى الصحيفه ان السيسى اتقتل وللعلم النبا فى مصر يعنى قسيس

التعبير : ان صدقت رؤياك يذيع خبر هلاك السيسي و تعلن عنه بعض الصحف و قد يصل بعض النصارى بمصر قبل غيرهم و يعلنونه
و الله اعلم



 9/2013

- 317 -
الرؤيا : بسم الله الرحمن الرحيم 
هذه الرؤيه رئيتها قبل الإنقلاب العسكري يحوال 3 شهور 
" رأيت كأني داخل المقابر وأقف ف مبني ف الدور الثاني و رأيت صديقاً لي فنزلت لأسلم عليه فوجدت أناس يدفنون موتي في مقبرتين واحده عن يميني و الأخرى عن يساري و التي عن يساري أكثر إزدحاماً حول القبر ولكن الغريب أنهم كانوا يلبسون لباس النصارى لونه أسود و أحمر الذي يلبسونه أوقات أعيادهم في الكنائس فذهبت للمقبره التي عن يميني لأنها أقل عدداً لأري ماذا يفعلون فوجدتهم ملسمون يلبسون لبس نصارى و يدفنون على طريقة أهل السنه و بعد أن قفلوا المدفن وقفوا للدعاء و قالوا " إدعوا لأخيكم بالثبات أدعوا له بالرحمه " فاستغربت و قولت ليه لابسين كدا و نظرت يميني فوجدت أناس آخرين شخصين فقط يلبسون لبس عادي و الميت طفل لا يتجاوز العام و مكفن بكفن أبيض و لكن وضعوه على " مطرحه " زي اللي بتستعمل داخل مخابز العيش لأخذ الخبز من الفرن فنظرت للطفل بحزن ففتح عينه فقلت للرجل إنتظر إنه حي قال لي لا دا مات قولت له حرام عليك دا لسه صاحي قاللي لا مات فمسكت يده فوجدت أم الطفل تقول لي " طب إستنا نجرب كدا " قولت لها حرام عليكي دا حي وجاء أناس تسألني هوا فعلاً حي وواضح عليهم الدهشه فوجدت الرجل قد دفن الطفل فكسرت باب المقبره و حاولت أخذ الطفل فوجدته داخل القبر بمسافه طويله فدخلت داخل القبر بنصف جسدي و أخرجت الطفل و وجدت جسمه بارد جداً فضممته إلي صدري حتي يسخن و تعود له الحراره و فجأه نظر إلى مبتسماً و قفز من يدي م تعلق بعمود حديدي أفقي و تحرك عليه يميناً و يساراً كأنه فرح لعودته للحياه
التعبير : الجانب العام من الرؤيا اخبر انه ستكون للنصارى سطوة بمصر على المسلمين 

و الله اعلم
ومن هذا الطفل الذي يدفن ؟
ربما فيه اشارة الى المشروع الاسلامي وان النصارى و مؤيديهم يحسبون انهم قد تخلصوا منه للابد لكن الله يعيد بعثه من جديد و تكون من المساهمين في اعادته للحكم باذن الله

و الله اعلم



 9/2013

- 120 -
الرؤيا : رأيت منذ عدة أيام انني امام مدرج المحاضرات بكليتي رغم انني تخرجت منذ اكثر من 7 سنين .. رأيت انني امام المدرج وكانت هناك دكتورة تعطي محاضرة بالداخل وفجأة سمعتها تصرخ بانفعال وتطرد اشخاص من المحاضرة فوجدت واحدة تخرج من المدرج وهي زميلة مسيحية لم ارها منذ التخرج المهم انها خرجت مطرودة وهي عارية تماما من اسفل لدرجة انني نظرت لها بتقزز وتعجبت اين ملابسها وتبعتها زميلة اخرى مسيحية ايضا مطرودة وهي ترتدي ملابس ضيقة جدا ولا تناسبها وكنت في داخلي شامتة فيهما ..
التعبير : ان صدقت الرؤيا فان كثيرا من النصارى و خصوصا المساندين منهم للظلمة (و هم اكثر نصارى مصر) سينبذهم الناس و يبتعدون عنهم و ينالهم من ذلك خزي



 9/2013

- 76 -
الرؤيا : *رؤيا وصلتني على الخاص من أخ من مصر : (( اخي الفاضل لدي رؤي اعتقد والله اعلم بصدقها وهى اني رايت خالتى المتوفاة وكانها ترعي صبيا فى السابعه من العمر وكنا فى البلكونه ننتظر مظاهره لدعم الشرعيه تمر تحت البيت ولكن هبت ريحا عاصفه وشديده حتى اننى كنت اجاهد بشده لغلق النافذة من شدة الهواء الذى بسرعة ذهب فافتح البلكون لارى الجو صحوا جميلا هادي كاننا فى يوم صيف لطيف وخرجت لارى المسيرات وامر بالشوارع شبهه فارغه وقد احترقت بيون النصارى حتى اصبحت حطاما وكان هناك مظاهره امام كنيسه واصحابها يشتكون بان المسلمين يريدون حرقها فدخلت معهم لارى فوجدت الكنيسه فارغه وضيقه فخرجت منها وقد ايقنت بان النصارى قد انتهوا فى مصر))

التعبير : (( الرؤيا تخبر انه يعقب هذه المحنة نصر تام لاهل الاسلام بمصر و خزي عظيم يلحق بالنصارى فيها

و الله اعلم)



 9/2013

- 55 -
الرؤيا : مبشرات تهمّ أهل مصر، و عامة الأمة.

*رؤيا لأخ من الأعضاء من مصر : (( السلام عليكم اخواني جميعا لقد رايت رؤيه بعدصلاه الجمعه اليوم فاحببت ان ابشركم بها وهي رايت اني انا وقريب لي ذهبنا محل لنتسوق لشراء ملابس وفجاه تحول هذا المكان لمؤسسه كبري وكل من يشتغل بهذه المؤسسه كلهم من النصاري والطابق الارضي صيدليه يديرها ايضا صيدلي مسيحي اعرفه وكان من عين موظفي المؤسسه الحكومه وفجاه حدث فيها هرج وبسرعه وجدت جماعه من المسلمين هم من يديرون هذه المؤسسه ولايوجد فيها مسيحي واحد يعمل بها ووجدت مسيحي خارج من المؤسسه وهو قابض علي يديه من الغيظ كانه يريد ضربي وخفت ان يلكمني فاذا به يخرج بهدوء فذهبت للذي يدير الصيدليه وكان مسلم بدلا من المسيحي الذي اعرفه وكانه خرج توا من المعتقل واقول له انتصرنا وجعلك الله سببا لانتصارنا وسادعو لك دائما وكل الاجيال لانك بذلت نفسك واعتقلت وانا ابكي وهو يبكي وخرجت من المؤسسه انا وقريبي فاجد اثنان من اطفال عائلتنا يلبسون ثياب المدارس واستيقظت فاولتها ان النصر سيكون بعون الله في موسم المدارس..))

التعبير : (( و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

نعم هي رؤيا تبشر ان النصر يتمه الله زمن الدراسة كما ذكرت، و تخبر ايضا ان النصارى بمصر سيتم انتزاع امتيازاتهم السابقة التي منحها اياهم الظلمة و الطغاة، و كذلك يكون تسيير شؤون الدولة تكون بيد الاسلاميين باذن الله

و الله أعلم)



11/2013

- 22 –

الرؤيا : رأيت اليوم انى اقف فى البلكونة ليلا مش متأكدة الدنيا كانت تمطر و انا كنت طالعة ادعى و لا لاء (لانه حدث هذا فى الواقع امس وقت المغرب) و رأيت قمرين فى السماء و اتفاجئت هل ظهر ايسون قبل موعده؟ يا ترى حيعمل مصايب ايه و فين؟
و فكرت انه الحمد لله ان كل البيت نايمين علشان اختلى بنفسي لافكر فى هذا الامر الخطير و بدأت انظر بتركيز للقمرين لاعرف ايهما القمر الاصلى و ايهما ايسون لانهما كانا تقريبا متطابقان و فكرت هل فى ضرر من كثرة النظر للمذنب و هل فى عبادة صلاة او دعاء معين اعملها وقت ما اشوفه (يعنى زى الخسوف مثلا)
و لاقيت واحدة صاحبتى اسمها هدى ( كانت معايا فى المدرسة و مازالنا على اتصال و لكن اظنها من الشعب التانى) لاقيتها جاية عليا من البلكونة و تقريبا سألتنى مالك لانى كنت شكلى مهمومة بامر المذنب فأشرت بيدى ان انظرى للسماء و اخبرتها بامر المذنب وجدتها تقريبا لا تعرف عنه شيئ و بدأت احكى لها عنه و عن الاضرار اللى ممكن يعملها فى الارض و رأينا عدد من الصور و الاشكال فى السماء لا اتذكرها و لكنها كانت كل صورة تأتى اتنين متقاربان و متطابقان و يسيران متوازيان يمران ببطئ فى السماء امامى ثم يختفيا و يظهر شكلان اخران ، الصور و الاشكال كانت كبيرة و واضحة.
ثم سمعنا اصوات غريبة فى الشارع تشبة الصراخ و نظرنا للمكان وجدت مجموعة من الناس و كأنهم يلعبون كانوا مقسمين مجموعات كل مجموعة رجل و امرأة و عدد المجموعات 5 او اكثر لم يكونوا شباب و انما رجال و نساء كبار قد يكونوا أقباط مش متأكدة و لابسين ملابس اظنهم من الصعيد و اصواتهم عاليه و ليست ضحك و انما صراخ من النساء و هم يلعبون ، مكانهم متفرقين فى ساحة انتظار للسيارات (هى فى الواقع امام البيت) كأنها مسابقة عض الرجل يعض المرأة و هى تصرخ و عندما عرفت انهم يلعبون غضبت انه ازاى يفزعوا الناس بالصراخ دة فى الوقت المتأخر دة و فى ظروف البلد دى و رأيت ناس طلعوا من الجيران فى العمارات المحيطة لاستطلاع امر الصراخ و رأيت احد الناس اللى طلعوا من البلكونات ماسك سلاح يشبة البندقية و يصوب اليهم التصويب كان استهداف و ليس عشوائى و لكنى لم اسمع صوت للطلقات و كأنه كاتم للصوت و لم اعرف ان كانوا ماتوا ام لا و عندما رأيته نزلت فى ارضية البلكونة فى وضع السجود لاحتمى منه ان رأنا و لكن هدى لم تفعل مثلى و ظلت واقفة و طمنتنى انه ربما لم يرانا او انه ايضا يلعب و ليس حقيقة ... و رأيت مشهد اخر و لكنى اظنه خاص باسرتى

التعبير :الرؤيا ان صدقت تخبر انك و كثيرا من الناس تشهدون آية يظهرها الله في السماء ، و تخبر بحدوث مواجهات مسلحة بين مسلمين و نصارى في بعض مناطق مصر
و الله اعلم



 11/2013

- 30 –

الرؤيا : الرؤيا كالتالي :
ليلة الجمعة الفائت سألت الله قبل أن أنام أن يريني ما يبشرني فرأيت ( أني على قارب وسط بحر و أمامي سور أبيض عظيم ضخم فيه كسر/ انهيار في منتصفه ثم سمعت صوتا من السماء يقول ( لا عز للإسلام إلا بعد انسداد هذا الباب و سينسد في نهاية هذا العام ) ثم رأيت بابا كأبواب القلاع و الحصون أبيضا عظيما يتلألأ كأنه من الفضة يغلق هذا الكسر الذي بالسور ففرحت , ثم انتقل بي المشهد إلى مجلس كبير فيه قادة أوروبا و هم واقفون مذهولون من أمر ما ) .
الرؤيا رآها الاخ المستقبل بمنتدى المومنين والمومنات
بتاريخ ابريل 2013
وهذا رابطها
http://www.almoumnoon.com/t6739p24-topic
سألته بالامس
هل وقع في بالك نهاية العام الميلادي ام الهجري فقال الميلادي 2013

التعبير :الرؤيا تخبر بحدوث امر عام ينصر به الاسلام و أهله و يوحد به كلمة المسلمين و يعز به دينه يتمه الله في نهاية هذه السنة الميلادية 2013، و يصدم بحدوثه النصارى و الغرب عامة و يغتمون لذلك
و الله اعلم
413 –

الرؤيا : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رايت من حوالي اسبوع بداية في الحلم كان معي واحدة المفروض انها مسيحية لا اعرفها ولكن بالحلم كاني اعرفها وهي لها قيادة علي وكنت فالرؤية اتفقت انا وناس مؤيدة للشرعية ان احنا نساعد مرسي علما باني لا اعرفهمقيقة وكانىفيهم شبابﻻوبنات وبعض البنات جميلة وشعرهم طويل فجاء احدهم يقول لنا ان الرئيس محتاج ورق او نقود من بنك والورق ده مهم جدا واختاروني لان بيت اهلي بجوار هذا المكان علما باني متزوجة بمكان تاني خالص وبيت اهلي هذا بمدينة ساحلية صغيرة فقلت لهم حاضر ولم ارى شيئا او ماذا فعلوا فقط حم عملو من الدولاب زي ميكون حفرة عميقة جدا جدا لاسفل لم انظر بها ولكني اعلم انها عميقة وهناك واحد من المؤيدين اللي اتفقت معاهم كان يراقب حوﻻ البيت من على مكان عالي كانها سلوك الهرباء وفجاة قالي لي اهدوا اهدوا واجلسوا هما جايين اهو فجلسنا وابي وامي كانوا موجودين وجلسوا بالبلكونة وصدمت بالحلم لان ابنتي ظهرت مع امي وهي تلعب وامرتها بالجلوس ورفضتهي المهم ان قبل ان يدخلوا البيت ظهرت واحدة من اللي المؤيدين من الدولاب وقالتلي لازم نطلع المصعد حالا وانا قلتلها استني شوية واغلقنا الدولاب واذا بالمراة المسيحية تظنر ومعاها راهبة من الكنيسة تلبس صليبا كبيرا كرهتهم وخفت فسالتنا هو محدش جالكم اليومين اللي فاتوا فقلتلها لا مفيش وقعدت تفتش وانا اقولها امشي وقبل ان تمشي قامت ابنتي وصارت تلعب وكان المصعد المفروض ان لو ضغطنا على احدى البلاطات اللي فوقه يطلت فابنتي ضغطت وهي بتمشي فصار صوت عالي و مثل هزة خفيفة ومشيت بسرعة فما مطلعش فالمسيحية قالت ايه ده قولتلها مفيش ده خلاط عند الجيران وبعده مشيت بنتي مرة اخرى وحدث نفس الشيء فقمت انا وصديقتي هي دفعتها دفعا قويا وانى ضغطت على البلاطة عشان اطلع الورق وكان ببالي انها ستكون اموال كثيرة واذا بالذي صعد عبارة عن بعض اظرف لونها وردي فاتح وبنفسجي ضغيرة فاستغربت فهجمت المسيحية واخذت ظرف فاسرعت باخذكل الباقي من الاظرف وطلعت اجري بسرعة للبلكونة وهي تلحقني وانا اقور طب اديهم للريس ازاي فاذا بمظاهرة تمر واولها الريس ففرحت ولوحت له بالاظرف فجاة وجدت محمد بديت وراءه يمسك بههو واخرون لا اعرفهم وطاروا به فابتسم وقالي والله كنت احتاجهم واخذهم وهبط للارض فاستشاظت المسيحية غضبا وانا كنت حزينة ان الريس مدخلش البيت وسلم عليه فجاء ابي فقال لي متزعليش هو جاي يسلم عليك على السلم اهو فطلعت اجري وفعلا طلع الريس والقيت السلام عليه وجاءت جارة لنا وكنت غير محتشمة فانزل عينيه هو وابي بالارض ووقع بنفسي انها مؤيدة للسيسي . انتهى واعتذر عن الاطالة ترددت كثيرا قبل ان اكتبها لطول الكتابة ولكن استبشرت بها وان كانت خاصة

التعبير :و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
الجانب العام في الرؤيا يخبر بقرب الافراج عن مرسي و سائر المعتقلين باذن الله و عودة مرسي للحكم و خزي عظيم يصيب نصارى مصر بسبب ذلك
و الله اعلم



11/2013

- 369 –

الرؤيا : الحلم ده من كذا يوم ليلة حادثة قطار دهشور 
كنت نايمة على وضوء وسماع الرقية الشرعية حلمت بسيده مسيحية عجوزة رابطة منديل صغير على راسها ماسكه كتاب كبير فى الحجم وفى عدد الاوراق وكأنه موسوعة وكان مكتوب عليه بخط كبير وواضح كلمة المذابح بخط ابيض وكنت شايفاها وانا واقفة فى البلكونة وشوفت السيدة دى بتجمع الناس المسيحيين حواليها وبتحكى ليهم عن المذابح الا حصلت فى مصر وكأن الناس مستغربة من كلامها لكن هى برضو تكلمهم اكتر عن المذابح فاقتنعوا على طول بكلامها وعرفوا انهم غلطانيين وقالت لهم شوفوا بيعملوا فيكم ايه 
فجاءه لاقيت مسيحيين كتييييييير اوى متجمعين على مبنى كبير وكل واحد ماسك فى ايديه ورقة بيضاء وكانوا عاملين زحمه كبيرة اوى على البوابات وعلى السلالم وانتهى الحلم
انا انسة وحالتى الدينية جيده الحمدلله ولم اكن افكر فى شىء وصحيت على حادثة القطر ومكنتش اعرف انهم كلهم من عيلة واحده مسيحية وافتكرت حلمى على طول

منقووووول

التعبير : رؤياها اخبرت ان النصارى بمصر تنالهم مصائب و رزايا عظيمة من بعد الانقلاب و يسلط الله عليهم الظلمة لاسباب عديدة فتنقلب مواقف كثير منهم و يتركون تأييد الانقلابيين
و الله اعلم



11/2013

- 349 –

الرؤيا : 23/11
رأيت أني ومن أعرفه وبالفعل جميع من أعرفه ممن أظنهم يتبعون الحق فقد رأيت أناسا كثيرين، رأيتنا نجري في بلدنا مصر ونحن سعداء جدا بما رزقنا الله إياه وهو عودة الدكتور مرسي رئيسا ....... وكنا نجري وأثنا الجري رأينا -أكرمك الله وأعزك- حميرا مقتولة بكثرة في جميع الشوارع والدم السائل منها أبيض وأصبنا جميعا باشمئزاز من هول مارأيناه... واتصلنا بأحبتنا في مدن أخرى فعلمنا منهم أنه يوجد في كل مكان قتل للحمير بطريقة بشعة والدم أبيض ورائحة منتنه تخرج من الجيف فأنسانا هول مارأيناه فرحة عودة الرئيس... إلى أن أتانا بعض الناس واقترحوا علينا مكانا بعيد عن الأماكن المقتولة فيها الحمير وأخبرونا بأن هدا المكان يوجد فيه حمام مقتول لكنه قليل ولاتوجد رائحة منتنة فيه فذهبنا بالفعل ووجدنا حماما مقتولا في مكان فسيح لكن الدم السائل منه كان أيضا أبيضا ولا توجد رائحة غريبة تخرج منه....... وسمعنا أثناء ذلك بمقتل الخائن السيسي فكبرنا... لكن اشمئزازنا من مقتل الحمير التي رأيناها كان مسيطرا علينا بطريقة غريبة

التعبير :رؤياه تخبر ان صدقت بعودة مرسي للحكم و الاعلان عن هلاك السيسي، و تخبر أن عودة مرسي ستتزامن مع مقتلة عظيمة تكون في الناس و يكون ضحاياها اغلبهم من مؤيدي الانقلاب و من النصارى، مع استباحة لاموالهم، و كذلك يحدث قتل بين معارضيه لكنه اقل ، فالمرجح ان هذه المقتلة ستكون بسبب جو من الفوضى يسود البلد يسمح لغوغاء الناس و اللصوص بارتكاب مثل هذه الجرائم تحت داعي الانتقام
و الله أعلم



 11/2013

- 235 –

الرؤيا : رؤية لأخي :
رأيت من اسبوعين الدكتور مرسي وهو في ميدان كبير وحوله ناس كتير وكان ماسك ورقة وبيكتب اسماء الناس وانا كنت بجواره وجاء واحد نصراني وقال له اسمه وكتبه الرئيس ثم جاء اخر نصراني ولم يكتب اسمه وجاء في بالي انهم يريدون مساعدة من الرئيس وبعد ان انتهي قولتله اكتب اسمي راح قاللي استني انت شوية وبعد ما انتهي ذهبت انا وهو الي بيتنا وقاللي الرئيس ها احكيلي حصل ايه وانا مش موجود وقعدت احكيله عن معاناة الناس وما فعله العسكر . انتهي . 

التعبير : الرؤيا ان صدقت تخبر أن الله يسخر لمرسي كثيرا من المحبين الذائدين عنه بمصر منهم مسلمون و بعض النصارى و تخبر بقرب عودته للحكم باذن الله
و الله اعلم



11/2013

- 202 -

الرؤيا : November 10
من المبشّرات للمسلمين بمصر و سائر الأمة.

*رؤيا لأخت من الأعضاء : (( السلام عليكم ورحمة الله
لدي رؤيا اخرى
رئت قريبة لي
ان هناك مكان تجمع أناس كثير ، وفي هذا المكان حمام سباحه كبير فيه ماء وكان ممتلئ بالماء ، وكان داخل حمام السباحه الشهداء بكفنهم ،
وكأن رجلان يغرقان ، وكان هناك طفل مولود أيضاً موجود داخل المسبح يغرق فخافت عليه الرائيه وانقذته وأعطته لاختها الدكتوره وعاش 
وأخذ الماء يقل شيئا فشيئا فلم يغرق الرجلان 
وفي هذا الوقت كان أطفال كثير يلعبون في هذا الماء الى أن قل الماء وجف ، وفجأة فُرِشَت ارض المسبح سجاده جميله جدا ولعب الأطفال والناس ، وكان الأطفال يمسكون ألعاب او بلالين ، وكانوا يمسكون من ضمن الالعاب حروف لتجميع كلمات ، ثم قرر أحد الناس ان يقرأ الكلمة التي جمعوها ، وجدها ( إسلامية ) 
فقال الذي يقرأ الحروف ان هناك حرف أتى من عند شخص مسيحي))

التعبير : (( و عليكم السلام و رحمة الله

الرؤيا تخبر ان معارضي الانقلاب بمصر سيقدمون تضحيات كبيرة و يرتقي منهم كثرة من الشهداء ، و تخبر أن ايذاء الظالمين يقل بالتدريج الى أن يسقط الله حكمهم، و كذلك تخبر أن هذا النصر يسفر عن حكم اسلامي صالح بمصر باذن الله، و ان من بين من سيكون لهم اسهام في تحقق هذا النصر بمصر رجل من النصارى، و سائر من يستعملهم الله في التوطيد لهذا الحكم بمصر من المسلمين بفضل الله

و الله أعلم)



11/2013

الثالثة
*رؤيا نقلها أخ من الأعضاء : (( ليلة عزل الريس مرسي شوفت بيت نصاري عندنا في الحته خرج منه من الباب 4او5قنابل كبيره وبعدين خرجت سياره كبيره هدمت معاها وهي خارجه باب البيت وبعدها شوفت صاحب البيت النصراني ده بالفانله الداخليه وبنطلون بيجامه.))

التعبير : (( و عليكم السلام
الرؤيا ان صدقت تخبر أن الله يخزي النصارى بمصر و يصيبهم ما يسوؤهم و يغمهم و يحزنهم و يشتت شملهم
و الله اعلم)





12/2013

الرؤيا : السلام عليكم رايت انى بارض مدورة كانها قمر او جرم سماوى لانى ارى نهاية هذه الارض وهى مكان فسيح به اناس شتى لا يجمعهم شيئ واحد وكانه حشر لهم على هذه الارض لكن اللافت ان هذا القمر او الجرم احد جهاته مائل الى الاسفل به ثقب يسقط فيه الناس والاخر لاعلى يجرى اليه من يخشى على نفسه السقوط ورايت نفسى ومعى ولدى الاكبر عبد الله لاعلى ورايت بعض الناس يعدون مكانا للعزاء وبعضهم صفوف خائفين ان ياتى عليهم الدور بالسقوط الى الثقب الاسفل وبعضهم نصرانى يصلب على صدره فهالنى هذا المشهد فى المنام وبعده ورايت فى مشهد اخر فى نفس المنام وكان هؤلاء المجرمين (جنود الانقلاب )يتعرضون لاخواننا فى مصر مع العلم انى مصرى واظن الباقى رؤيا خاصة ان تعرضوا لى بالتخويف فاذكر الله فيتغير وياتى اكبر منه فاذكر الله ان الله اكبر واعز وادير وجهى فاياتى اخر اكبر فاقول مثل ما قلته للذى قبله

التعبير : و عليكم السلام
الرؤيا تنذر ان صدقت بقرب حدوث آية عذاب كبيرة يهلك بسببها كثير من الناس و تصيب مصر و يموت بسببها عدد كبير من النصارى ، و يسلمك الله بعد مخافة
و الله اعلم



12/2013

الرؤيا : السلام عليكم لقد رئت زوجتى رؤيه ان شاء الله خير بتاريخ 17 / 12 / 2013 الرؤيه ان البلد بهرج وشده والمسلمين دخلوا الكنيسه ومنهم ناس معروفين لزوجتى والمسيحين استدرجوهم حتى دخلوا الكنيسه وبدء صفين من المسيحين مسلحين بضرب المسلمين والذى ينجوا منهم يخرج مصاب .

التعبير : و عليكم السلام
الرؤيا ان صدقت تنذر بمواجهات تحدث بمصر بين المسلمين و النصارى
و الله اعلم



12/2013

الرؤيا : 5-4-2013 حلمت انى فى بيتنا بس اتنقل لمكان راقى جدا وجيرانا ناس معروفين بس كل الناس كانوا خايفين وبيشتروا اكل ويستخبوا فى بيوتهم بسرعة كان فى حاجة هتحصل وبعدين ببص من شباك البيت لقيت القمر كبيرررررررررررر اوى ومنور زى قمر 14 بس اكبر وفجاءة ظهر جنبة صليب كبير جدااااااااااااااااااااااااا ومنور ندهت على اخواتى يشوفوة راح اختفى وظهرت الشمس جنب القمر بردة كبيرة ومنورة اووووووووووووى وبردة اختفت بسرعة وطهرت علامات كتير فى السمار جنب القمر بردة علامات كل الديانات البوذية واليهودية وحتى ديانات الفراعنة والرومان وبردة اختفت 

وفضل القمر بس وجات رياح باردة على المنطقة واعدت انادى على امى واهلى اقولهم اطلعوا متخافوش الرياح شالت كل حاجة وحشة ومصر رجعت زى لاول واحسن 
http://forums.fatakat.com/thread4235366

التعبير : الرؤيا أخبرت بمسار الاوضاع في مصر و تحققت منها جوانب، فقد اخبرت أن النصارى يكون لهم كيد في آخر زمن حكم مرسي ثم بعد الانقلاب و يعلو شأنهم في البلد و تكون لهم سلطة و نفوذ غير مسبوقين (تحقق) ثم يظهر حاكم للبلد يكون له سلطان زمنا قصيرا ثم يهلكه الله (و هو السيسي و تحقق ذلك) ثم يلجأ الحكام الظلمة للاستعانة بكل الملل الكافرة و الفرق المبتدعة و يتحالفون معها و يقدمون لها تسهيلات في سبيل توطيد حكمهم (رمز ظهور علامات الديانات اليهودية و الفرعونية..) و تبشر الرؤيا أن ذلك كله لن ينجح بفضل الله و سيزيله الله و يمكن للحاكم الصالح من جديد لكنه يكون في هذه المرة متمكنا من كافة تفاصيل الحكم لا ينازعه عليه أحد من الفسدة (رمز ظهور القمر و غياب كل العلامات السيئة)
و الله أعلم



12/2013

الرؤيا : رأت زوجتى بعد صلاة الفجر السبت 14 12 2013 : أن النهار أوشك على الظهور جدا و وصلت اخبار ان د مرسى قد عاد الى الحكم و احتشدنا باعداد كبيرة بعرض الطريق بالكامل تمر و كان هناك امامنا مباشرة على بعد حوالى عشرة امتار منصة صغيرة مثل التى خطب عليها وسط حقول القمح و راينا د مرسى و هو يهم بالقاء الخطاب و كان هناك شخص من مؤيدى السيسى يريد الاقتراب من دمرسى للتاكد منه فمنعه الشرطة من الاقتراب وقالوا له ارجع مكانك و امروه بالجلوس على الارض مثل باقى الجماهير ... بعدها وجدنا د مرسى اختفى و تبدل مكانه رجل فى سن د مرسى و ملتحى و يشبه د مرسى قليلا و قال لنا بكرة هندفن ميلاد حنا و كنا نعرف فى الرؤيا ان ميلاد حنا من مؤيدى السيسى المتعصبين

التعبير : الرؤيا تخبر أن الله يمكن مرسي من الحكم و يعيده اليه و يكون في حماية أنصاره و مؤيديه و تخضع الشرطة و الجيش لحكمه، و يلقي خطابا في الناس تحضره جموع حاشدة،و يؤيده في الحكم أهل العلم و المشايخ و يتم فور عودته اعدام رجل من النصارى من كبار المؤيدين للانقلاب
و الله أعلم



12/2013

الرؤيا : السلام عليكم رايت الان قبل الفجر ااننا كنا فى رمضان وكانت الناس تمشى فى الشارع وكانها مش عرفه هى ريحه فين ثم رايت مسجدا كبيير جدا فدخلت المسجدرايت ناس كتير وكانهم الصحابه ورايت رجل فى وسط المسجد والناس بياعته على ان يكون رئيس وكان المسجد بيحتفل بناس نصاره كانوا بيشهرو اسلامهم وكانوا شباب صغير وفجاة رايت رجل اعرج دخل المسجد فى وسط الناس وجاء على ظهر واحدواحد من هؤلاء ورسم الصليب مرتين ثم جاء رجل من المسجد ومسح هذا الصليب ونظر الى هذا النصرانى نظره شديده فخرج الرجل وخاف لكن كان جواه حقد فظيع وقلت للنا س هذا هو الرئيس فرحت جدا وكان موجود فى وسط المسجد عاى مكان عالى وكانو يناده باخر اسمه اليشخ عيد وكنت سعيده جدا وخرجت فرحانه واقول للناس الشيخ عييد هوالرئيس وبعدها قمت على اذان الفجر

التعبير : و عليكم السلام
ان صدقت رؤياك فانه قبيل تمام النصر و عودة مرسي يحاول النصارى اختراق مؤيدي مرسي و الاسلاميين لمصالح الظلمة و الانقلابيين و لكن الله يبطل كيدهم و يفضحهم و تفشل خطتهم بتمكين الله لمرسي
و الله اعلم
avatar
رد: جمع لأهم الرؤى التي تحدثت عن الكيد الخاسر لنصارى مصر
مُساهمة في 25/12/2013, 1:29 am من طرف مجاهدة أطلب الشهادة
جزاكم الله خيرا شيخنا 
ونصر بكم الدين
اللهم ائذن لشرعك أن يسود
بارك الله فيك يا أخي
أنا شاهدت هذا الموضوع الآن وقد كتبت عنه من الواقع في هذا المنتدى اليوم على هذا الرابط

http://www.almoumnoon.com/t10110-topic#48603
 

جمع لأهم الرؤى التي تحدثت عن الكيد الخاسر لنصارى مصر

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{مدونات اعضاء المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: مدونات الاعضاء :: صفحة ومدونة المعبر ابن مسعود-
انتقل الى: