منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالأحداثمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر
 

 اضاءة على حقيقة الظهور المزعوم للسيسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن مسعود
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده
ابن مسعود


اضاءة على حقيقة الظهور المزعوم للسيسي Empty
20122013
مُساهمةاضاءة على حقيقة الظهور المزعوم للسيسي

اضاءة على حقيقة الظهور المزعوم للسيسي اليوم، و يتبع ذلك تعقيب يخص المسألة بشكل عام و نصح فيما يخصّ التعامل الاقوم معها باذن الله، نرجو قراءة المنشور كلّه 

سبق أن ذكرنا في النسخ المحجوبة و المحذوفة من صفحاتنا ، أننا نتوقع بشواهد كثيرة و أدلة عديدة، تعضدها الرؤى و لا تعوّضها ، أن خبر هلاك السيسي (أو اصابته اصابة خطيرة تغيّبه تماما عن المشهد السياسي الحالي بمصر) هو خبر صحيح راجح، و أمر ترجيحه يكاد يبلغ درجة اليقين عند كثير من المتابعين اليوم و لله الحمد ، و عندنا كذلك.

و في نفس الوقت أكّدنا أن المتوقع من الانقلابيين محاولة تفنيد هذا الخبر و تكذيبه بكلّ ما يستطيعون من أساليب التمويه و التضليل التي لا تعدّ كثرة في زمن التقنيات الحديثة اليوم، و صدقت ظنوننا و ترجيحاتنا، و كان لكل ظهور سابق للسيسي -منذ منتصف اكتوبر و فيديو مرسى مطروح تحديدا- عيوب اما تظهر أن التسجيل قديم تم بثّه على أنه جديد و قد حدث هذا مرارا، ثم انتقل الانقلابيون و أعوانهم الى الاستعانة بتقنية الشبيه ، و اخبرت بعض الرؤى بذلك فعلا. ثم أصدرت صفحة (الشؤون المعنوية) على الفيس بوك منشورا فيه اقرار بأن الظلمة فعلا يستعينون بالشبيه و أن من ظهر في جنازة بعض الضباط مؤخرا ليس السيسي بل شبيهه، ثم سارعول بحذف المنشور لكن بعد أن رصدته الأعين و تم حفظه و نسخه و تنوقل في الموقع كثيرا.

الظهور المزعوم للسيسي اليوم باختصار شديد هو تأكيد لكون البعيد هلك بفضل الله، لأنه من غير المعقول بعد كلّ هذه الشكوك في امر الشبيه أن لا يتكلم السيسي نفسه في تسجيل حديث ، لا نقول لنفي خبر هلاكه، و ان كان هذا حقا أمر كان سيقطع الشك باليقين و لا نرتاب لحظة في أن الانقلابيين و السيسي نفسه كان سيسارع اليه لو كان فعلا موجودا ، و لكن على الأقل لدعوة مفوضيه الى أمر يراهن عليه الانقلابيون مراهنة عظيمة و يعتبرون نجاحه أمرا مصيريا لمستقبل حكمهم، أقصد أمر انجاح الاستفتاء على (الدستور) الانقلابي بمصر. 

فالسيسي ظهر ناطقا متكلما مخاطبا جموع محبّيه في أمور أهون بكثير من هذا الحدث المصيري الفارق (عندهم) ففعلا خرسه و صمته و الاكتفاء بلقطات مصوّرة له ، و توكيل امر الدعوة للتصويت ب(نعم) للرئيس الدمية منصور، هذا فعلا لابدّ أن يحرّك لدى جميع الناس المكذبين لخبر هلاك السيسي ألف علامة استفهام. أما نحن فلله الحمد لا شك لدينا في امر هلاكه و كنا منذ زمن نتوقع من الانقلابيين بث صور قديمة للسيسي على أنها جديدة و كنا نتوقع منهم تقديم شبيه له على أنه السيسي ، فلم تصدمنا هذه الصور و المقاطع بل زادت قناعتنا في امر هلاكه ثباتا و رسوخا .

طبعا الحرص على أن لا يتكلم الشبيه (المقدّم على أنه السيسي) أمر مفهوم للغاية و طبيعي ، لأن بصمة الصوت ستكون فاضحة لكل هذا التزييف و المكر الكبّار.

هناك بالاضافة الى ما ذكرته عيوب أخرى في التسجيل أشار اليها عدة اخوة، منها الحرص على تصوير "السيسي" المزعوم من بعيد عكس ما يعلمه الجميع عن السيسي من حب الظهور و ملئ الشاشة. طبعا تقريب الصورة قد يظهر اختلافا ، و لو بسيطا في الملامح ، فينكشف المسنور و هذا خطر يتوجب تجنبه (بمنطق الانقلابيين)

أمر آخر تتواتر الأخبار منذ مدة على قيادة صدقي صبحي لقادة الجيش الانقلابيين في تغيب تام للسيسي، و هذا ما كان ليحدث أبدا لو كان السيسي موجودا في الحكم

التعقيب و النصح بخصوص التعامل مع خبر هلاك السيسي:

يجب أن يعي الجميع أن هلاك السيسي ما هو الّا حلقة في سلسلة النصر و خطوة نحو التعجيل به، و لكن لابد من الحذر من الاتكال على هذا الامر لترك العمل و الجهاد أو الاعتقاد أن حكم الانقلابيين قد سقط ، فالواقع يخبر أن السيسي قد تم بالفعل تعويضه بقائد عسكري آخر لا يقل بطشا و دموية و اجراما عن السيسي نفسه، و الارجح أن هذا القائد سيسعى لتسلّم الحكم الفعلي للبلد بطريقة أو بأخرى، و هذا مرتهن عنده و عند من يؤيدونه بنجاح الاستفتاء على "الدستور" ثم مرتهن باخماد الفعاليات الاحتجاجية ، ثم يكون الطريق نحو حكم مصر ممهّدا أمامه، و هكذا يسوّل له الشيطان . و بالتالي ننصح أن يكون التعامل مع الخبر وسطيّا نأخذ منه جانب الاستبشار و الاستئناس به لرفع المعنويات و لا نكذّبه الا اذا ظهر ما يقطع قطعا تامّا بتكذيبه ( تسجيل حديث للسيسي صوتا و صورة أما ما عدا ذلك كله فلا قيمة له أو لا يصلح للاحتجاج به في ابسط الاحوال) و لن يظهر باذن الله ذلك

و في المقابل لابد من مواصلة العمل و الجهاد بكافة أساليبه و صوره لاسقاط حكم الظالمين بمصر، مع ارسال رسائل واضحة للانقلابيين أننا -بفضل الله- يصلنا ما يكتمونه ، أو شيء كبير منه، و أننا لا نركن الى اعلامهم و أخبارهم و لا نصدّقها، و لا يخفى عليكم أن رواج ما يسعى الظلمة لكتمانه فيه ايذاء شديد لهم و ايلام و يزيدهم اضطرابا على اضطرابهم الملحوظ منذ زمن ، فايذاءهم من هذا الوجه -و ان كان الخبر عند بعضكم غير صحيح رغم كل هذه الادلة- مطلوب ، و ليس من الحكمة في شيء تسليم معارضيهم بما يريد الظلمة للناس أن يسلّموا به، بل من الحكمة تكذيبهم و التشكيك في أخبارهم حتى لو كان هذا التشكيك مبنيا على افتراضات ضعيفة، فكيف اذا كان مبنيا على شواهد واقعية حسية ملموسة كثيرة، يضاف اليها تواطؤ في الرؤى


و الله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

اضاءة على حقيقة الظهور المزعوم للسيسي :: تعاليق

ابن مسعود
كتب و نشر في 29اكتوبر2013
مُساهمة في 20/12/2013, 1:42 am من طرف ابن مسعود
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

تذكير ببعض النقاط المهمّة و أرجو أن لا أعود اليها مجددا، علما أنه قد سبقت الاشارة اليها من قبل تلميحا و تصريحا و لكن للأسف بعضنا لا يتدبّر، و نلتمس الأعذار لاخواننا ، و لكن نودّ منهم التبيّن لمصلحة الجميع باذن الله. طبعا الحديث موجّه لمعارضي الانقلاب و كارهيه و كارهي حكّامه، أما المتسترون بذلك لأغراض خبيثة-و هم موجودون بالصفحة- فلن يتبيّنوا و لن يلتزموا بل سيواصلون انجاز ما تم تكليفهم به. و اسأل الله أن لا يكون ظني بهم في محلّه ، و لكن هناك فعلا مشاركات و تعاليق من قلة من الناس تثير الارتياب فعلا.

هذا التذكير مرتبط بظهور السيسي اليوم في مقطع فيديو قصير للغاية و في لقطات موجزة ، قامت ببثّه قناة اعلامية مصريّة خاضعة لسلطة الظلمة و الانقلابيين.

بمجرّد ظهور ذلك وجدنا مباشرة كمّا من التعليقات في الصفحة التي يفهم منها قارئها أمورا : منها أن المعلّق صدّق تماما حداثة هذا الفيديو و صحّته التامّة و جزم بذلك جزما يقينيا لا يخالطه الشك أو الارتياب. ثمّ الامر الثاني و هو متعلق بالاوّل بنى على هذا التصديق و الجزم -الذي تم لأول وهلة بدون ادني تثبت فبعيد ظهور المقطع بلحظات تمت كتابة التعليقات - أن السيسي حي قطعا، و من ثمة بقية الشواهد الواقعية التي جمعها بعض الاخوة (و هي كثيرة) و كذلك الرؤى ، جميعها عنده لا قيمة لها بالمطلق، و القيمة فقط لما يبثّه الاعلام الذي يشمت كل يوم بأهل الاسلام ، و الذي يتحكم فيه تحكما تاما الظالمون القتلة. فهو يصدقهم و لا يسيء بهم الظن، أما اخوانه المسلمون فهم عنده كاذبون و أخبارهم محل ريبة أو تكذيب مباشر. هذه عيّنة من فئة من الناس يوجد منهم أفراد بالصفحة و هم -بلا شك- كثيرون في المجتمعات الاسلامية كافة. و هم على خطأ بلا شك ، و لكني ألتمس لهم العذر في قلة الوعي بأهمية ركن الولاء و البراء و كونه اساسا من اسس العقيدة في الاسلام، و قد غيّب الطواغيت في كل قطر تدريسه و تعميق الوعي به و بأهميّته للمسلمين لأغراض سياسية أهمها محاولة ستر مخازيهم من ولاءهم لأعداء الامة و براءهم من مجاهديها و صالحيها.

بداية هؤلاء الانقلابيون هم عند كل مؤمن منافقون في أحسن الأحوال، و كفار -بأدلة شرعية مقبولة اعتمدها بعض العلماء- و هم ظلمة طواغيت بلاشك و لا ريبة و لا جدال. اذن ما موقف المؤمن منهم من ثمة ؟ موقفه البراء منهم براءة تامة لأنهم في حكم اليهود و النصارى ، كارهون لشرع الله و لدينه و شعائره و محاربون للاسلام ، و لعلّهم أخطر من اليهود و النصارى و المشركين لأن عدائهم مقنّع غير مكشوف عكس العداء الواضح لأهل الملل الأخرى.

من ما يتضمّنه البراء منهم عدم تصديقهم و اساءة الظنّ بهم الّا اذا كان في أخبارهم و اقوالهم دليل عندنا من الله فيه برهان بيّن يؤكّد تأكيدا تامّا لا يقبل الشك أنهم صادقون، فحينذاك يمكن الأخذ عنهم. أمّا غير ذلك ممّا يقبل الردّ و الطعن و التشكيك و التكذيب فكلّه لا يؤخذ به و لا ينقل و لا يصدّقون في اخبارهم عنه، و من صدّقهم (في هذا الخبر و في غيره)و نقل عنهم و جزم بصدقهم فقد والاهم و ركن اليهم، سواء تمّ ذلك بحسن نية أو بسوء نية، فالحذر الحذر من مثل هذه الطوامّ. فأنتم تعلمون أن حكم الموالي للكافر و المنافق و المحبّ له، هو الاشتراك معه في آثامه و أن يحشره الله معه و العياذ بالله.

نعود الى مسألة ظهور السيسي في الفيديو اليوم، بداية مصدر اذاعة الخبر قناة غير محايدة و هي مؤيدة للانقلاب يتم التحكم فيما تبثّه و لا تبثّه من قبل الظلمة. فهي مصدر مطعون فيه مجروح عند المؤمنين . النقطة الثانية ظهور السيسي في المقطع تم في لقطات موجزة للغاية و هو محتمل الفبركة خصوصا و باثّوه عندنا غير عدول و لا بثقات.

لكن بالرغم من كلّ هذا لا شكّ ان كثيرين لن يقتنعوا، و سيظلون مطمئنين الى أن السيسي على قيد الحياة، و لا باس بهذا فهو احتمال ممكن في كل الأحوال و نحن لم نقطع بهلاكه و انما رجحناه بأدلة، و ما ظهر اليوم عندي و عند اخوة آخرين كثر ليس بدليل لما سبق تبيينه . و لكن لا ألوم القائلين بغير ذلك فهم معذورون و انّما أنصحهم أن لا يجزموا بذلك و أن تظلّ احتمالية هلاكه قائمة في أذهانهم، و لو كانت عندهم احتمالية ضعيفة .

النقطة الأخيرة التي أودّ التأكيد عليها و لفت الأنظار اليها، عدم ربط النصر باي شيء لا بهلاك السيسي و لا حتى بعودة مرسي للحكم، فالنصر عند المؤمنين هو تحكيم شرع الله في أرضه و اعلاء كلمته و نصرة المجاهدين في سبيله، فما لم يتحقق ذلك فلا نصر و انما انجازات لحزب أو لجماعة أو فئة، أما أهل الايمان فالنصر عندهم مقترن بحاكميّة الشرع و علوّ راية الاسلام، و قيام الجهاد في سبيل الله. فاذا لم يتحقق ذلك -و ان عاد مرسي للحكم- فان النصر لم يكتمل بعد .
و بناء عليه، فالعمل و الجهاد غير مقترنان لا بهلاك السيسي و لا بحياته، فاذا لم يهلك فاالعمل ماض لاسقاط حكمه -باذن الله- و التمكين لدولة الاسلام، و اذا هلك و قضي أمره فسيّان لأن الانقلابيين الظلمة -ممّن على منهجه في الحكم مازالوا في الحكم و بالتالي فلا بدّ من مواصلة الجهاد و العمل و الاستئناس بالمبشّرات، و البراء من الكفرة و المنافقين و عدم الوثوق بهم و لا الجزم بصدقهم بدون بيّنة، لأن هذا يستلزم أن هؤلاء الظلمة -عند مصدّقهم و المطمئن لأخبارهم- عدول ثقات صادقون، و هذا هو الولاء بعينه لأعداء الله

و الله أعلم
ابن مسعود
كتب و نشر في 3نوفمبر2013
مُساهمة في 20/12/2013, 1:47 am من طرف ابن مسعود

جواب لأحد الاخوة سأل عن أهميّة نشر خبر هلاك السيسي في ظلّ الصور التي تمّ اظهارها اليوم للقاء مزعوم له. أنشر الجواب له و لكافّة الاخوة.

(( خبر كهذا لن يتم الحصول على أمر اليقين بشأنه اذا لم يتم (اجبار ) الانقلابيين على اعلانه اجبارا. و الحديث هنا لمن اقتنع بهلاكه فجميع ما تم بثّه من صور و مقاطع كلها شواهد تخبر بأن خبر هلاكه صحيح، بالاضافة الى تغيبه في الجمع و كثير من المناسبات العامة عددها اخوة كثيرون سابقا بالصفحة, و لذلك فمن العبث حقا انتظار تأكيد الخبر من الانقلابيين و أعوانهم من تلقاء أنفسهم فلن يفعلوا ذلك حتما الا في الوقت الذي يختارونه و يكون في مصلحتهم.

و قد أخبرت سابقا أن ما ينفي هذا الخبر أحد أمرين: اما ظهوره للعلن و نفيه (شائعة ) موته، و هذا ممكن فالشائعة رائجة حاليا الى حد ما و لو كان موجودا لكان في مصلحتهم يقينا تكذيبنا و تكذيب كل من يرددها، و هي تتردد منذ أيام كثيرة، و لم يظهر السيسي لتكذيبها بشكل واضح، فما دلالة ذلك ؟ اعتقادنا -الذي لا نلزم به أحدا- هو أن الرجل قد أهلكه الله و الأدلة كثيرة جدا لمن تتبع و بحث.
الأمر الثاني الذي ينفي خبر موته هو ظهوره صورة و صوتا في مقطع حديث التسجيل غير قابل لا للطعن و لا للتكذيب و لا للتشكيك في مصادره و في حقيقته، و هذا أيضا لم يحدث الى حد الآن، فمنذ 17اكتوبر الى اليوم جميع الصور و المقاطع التي بثت له أولا لا تتضمن صوته البتة، و ثانيا تتضمّن عيوبا كثيرة و تحتمل التشكيك بل قام اخوة كثيرون باظهار أدلة قوية على أنها صور و مقاطع مفبركة . فاذا كان الرجل موجودا و حاكما بالفعل ، فلم لا يظهر في حوار او لقاء مع قناة اعلامية محايدة أو على الاقل غير مساندة للانقلاب و لا خاضعة لحكمه ؟ ما نراه عكس ذلك اذ تتواتر الأخبار بأنه يقوم بالغاء بعض وعوده بحوارات صحفية لأسباب واهية و تعلّات متهافتة.
و طبعا كل هذا يصب في كونه فعلا غير موجود على الساحة و أنه قد تم اهلاك الله له بفضله تعالى و منّته.

من المؤكد حتما أنه لا يجب التعلّق بهذا الخبر -ان صحّ و هو عندي و عند كثير من الاخوة المتابعين للأحداث بمصر خبر صحيح باذن الله- و لكن في المقابل لابدّ من عدم الاستهانة بحجم تأثير اعلان خبر هلاك السيسي على الوضع العامّ بمصر بشكل مجمل، فالانقلاب لمن تتبّع الامور بني على شخص (السيسي) و وجوده و الترويج له كمنقذ للبلد، فاذا غاب عن المشهد و تم اعلان ذلك اضطرارا قبل اعداد البديل (و هم قد بدؤوا في الترويج له و هو (عنان) في نظري) فانّ ذلك سيؤثر تأثيرا عظيما أولا على القاعدة الشعبية لمؤيدي الانقلاب ، و ثانيا قد يكون دافعا نحو انشقاقات كبيرة تصبّ في مصلحة المسلمين بمصر حتما و بكلّ تأكيد

ملاحظة أخيرة: ما تم بثّه اليوم من صور مزعومة للسيسي ، و ما تمّ بثّه سابقا (منذ فيديو مرسى مطروح الى اليوم) كلّه لا يخضع لشرطينا للتصديق بأنه حي ، أي أنه لا شيء عندنا بل أكثر من ذلك قد يصلح لتأكيد أنه هلك فعلا و لذلك لجأ القوم للفبركة و الكذب كعادتهم، فمن ثمة لن نقبل من أحد الاستشهاد بهذه الصور الّا في سياق تأكيد خبر مقتله فعلا، أما باعتبارها حجّة مثبتة لوجوده فقد تمّ الردّ على ذلك و كما قلنا سابقا خبر كهذا لن يتم التوثق منه ابدا ما لم يحدث ضغط شعبي و اعلامي عظيم على هؤلاء الظلمة لاجبارهم امّا على الاعتراف بهلاكه أو اظهاره متحدّثا ناطقا في تسجيل مصوّر جديد غير قابل للتشكيك

و الله أعلم
ابن مسعود
كتب و نشر في 11نوفمبر2013
مُساهمة في 20/12/2013, 1:53 am من طرف ابن مسعود


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

اخواننا المسلمون بمصر، تابعتم في الايام الفارطة انتشار خبر هلاك السيسي من أكثر من مصدر حتى وصل الأمر الى طرحه في بعض القنوات الاخبارية الكبرى ، و تداولته الألسنة كثيرا في مصر و خارجها، و أصبح السؤال يطرح بجدية من قبل كثير من الناس و له مسوّغاته المتعددة ، التي لا تنقض الّا بظهور السيسي نفسه و اقناع محبّيه و كارهيه أنه موجود . و بالطبع لا يخفى عليكم أن هذه المسألة بقدر ما أهمّتكم و شغلتكم فقد شغلت الظلمة بمصر، و من يقف ورائهم ، شغلا عظيما و هم منها في كرب و اضطراب كبير لا نشكّ فيه أبدا. قال تعالى : (( ان تكونوا تألمون فانهم يألمون كما تألمون و ترجون من الله ما لا يرجون)) النساء-104. و الحديث هنا ليس فقط عن جماعة الظلمة بمصر من قادة بالجيش و المخابرات و الأمن و غيرهم، فجميع هؤلاء أدوات صغار -و أرجو التنبّه هاهنا و التركيز- بيد المخططّين الفعليين للانقلاب و الداعمين له بكل أشكال الدعم ، و هم اليهود و الأمريكان و الغرب عامة ، و أذنابهم من طواغيت العرب و خونتهم، و منهم المدعوّ (عبّاس) الذي بثت اليوم صور و مقطع وجيز جدا لما قيل انّه لقاء له مع السيسي. فمن ثمة عودا على بدء لابد لجميع هؤلاء الكفار و الظالمين من مخرج من هذا المطبّ، سريعا قبل أن يتفاقم الأمر و يتّسع الخرق على الراتق و يغدو الشك عند الناس يقينا و جزما و تفلت الأمور من بين أياديهم، و المخرج هو بثّ صور ، مدعومة ب(فيديو) قصير يظهر فيه السيسي.

اخواني، قد افاجئكم ان قلت أن ما تمّ بثّه اليوم من صور و فيديو زادني يقينا أن الرجل أهلكه الله، و أنه بالفعل مات او -على الأقل و هو احتمال مرجوح عندي- مصاب اصابة شديدة الخطورة تمنعه من الظهور ، و أن الأمور خرجت - في حكم البلد و تسيير شؤون الانقلابيين - من يده تمام الخروج و انتهى تماما.لماذا أقول ذلك ؟ لعدّة أسباب أولها و أخطرها على الاطلاق -فلنتبيّن- المتوقّع من هؤلاء الظلمة اذا كان الرجل موجودا و حيا بالفعل ، و بعد هذا الانتشار الكبير جدا لفرضية موته، أن لا يكتفوا باظهار صور له لا تعتبر دليلا على شيء ، ثم مقطع شديد الوجازة و القصر، لا يتضمّن مداخلة صوتية له، يجتمع فيه جماعة من الظلمة و الخونة من المسيّرين من قبل أمريكا و الصهاينة ، الكاتمين لما تريدهم أن يكتموه و المطيعين تماما لتوجيهاتها و اللبيب من الاشارة يفهم. كان المتوقع بعد هذا الانتشار أن يخرج السيسي في تسجيل مطول نسبيا و يكون متكلما و يعرّج على أمر اشاعة مقتله، و لو تعريجا موجزا، و ينفيها أو يتهكم منها ، كان هذا أقل ما أنتظره -و غيري- منهم لاذهاب كل شك و ريبة و هذا لم يحدث ممّا دل على أنهم عاجزون عن فعل ذلك و أقصى ما يقدرون عليه في تكذيب خبر هلاكه (بالاضافة للصور التي لا يعتدّ بها كما ذكرنا) هي اظهار مقطع قصير له من ثوان معدودة، دون تدخل صوتي منه -و هذا يطرح عدة علامات استفهام عند كل متتبّع موضوعي -ثم و الاهم ن أن يكون من يحضر الاجتماع معه امّا مشارك في الانقلاب ، أو من الطواغيت الظلمة الخونة المؤيدين للانقلاب، و جميع هؤلاء "مسيّرون" من قبل النظام العالمي الذي قرّر أن يتم هذا الانقلاب و ينجح، و أسياده الصهاينة و الامريكان و بالتالي فالأصل فيهم الخيانة و الكذب و التزويرو لا يليق بنا الّا ان نسيء بهم الظنون. و منهم (عباس) الذي سبق أن التقى السيسي، و من الراجح أن ما تم بثه اليوم مسجّل من لقاء قديم ، مع تركيب و فبركة بالغة الاتقان . فأنتم لا تحاربون فقط السيسي و من معه بل تحاربون من ورائه أسياده الذين يتحكمون في أرقى تقنيات التصوير و التسجيل .

اذن الآن ، بعد أن أخزاهم الله، بالنسبة اليّ و الى من اقنعه هذا التحليل، و لا ألزم أحدا بذلك، ارتفع سقف التحدّي للظلمة ، فنحن الآن لم نعد نرضى بهذه الثواني المعدودة لننفي خبر هلاكه الذي تضافرت عليه مصادر كثيرة جدا مع رؤى من الله تعالى، و نصدّق جماعة من الظلمة و الكذبة ، و لابد لهم لاقناعنا من ظهور السيسي متكلّما نافيا -بنفسه - خبر مقتله. و لا بدّ أن يحدث ذلك في القريب العاجل و الّا ثبت أنهم يماطلون بسبب عجز، و بسبب اعداد البديل العسكري اعدادا تاما، و هو (عنان) الذي كان السيسي يحاربه و يعاديه ثم بقدرة قادر تم تسهيل شنه حملة انتخابية و أصبح ملئ السمع و البصر بعد أن كان الاعلام المساند للانقلاب يهاجمه و يفضحه و و وصلت أخبار بقرب حدوث محاكمة عسكرية له. ثم -و بغتة- انقلب الأمر الى النقيض تماما ، و هذا شاهد قوي جدا على أن السيسي قد هلك بفضل الله، و خلت الساحة لخصومه في الجيش، من سائر الظلمة الذين لا نزكيهم بل أخبرت الرؤى أن بعضهم سيسعى للكرسي من بعد هلاك السيسي و هذا نراه اليوم عيانا فسبحان الله الذي يجعل هذه الرؤى حقا و نشهد صدقها و تحققها أمامنا كل يوم، و المبشّر أن هذه الرؤى تواترت على أن هذا العسكري (الذي يسعى للحكم من بعد السيسي) سيخزيه الله و يحبط كيده و يفشله بفضله تعالى

و الله أعلم
ابن مسعود
كتب و نشر في 13نوفمبر2013
مُساهمة في 20/12/2013, 1:54 am من طرف ابن مسعود

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

اخواني بعد أن انتشر خبر هلاك السيسي و أصبح السؤال عنه متداولا و رائجا و بلغ التشكيك في صحة ما يبثّه الظلمة عنه درجة طيّبة ، يمكن القول انّها تزيد الانقلابيين الحريصين على كتمان الخبر اضطرابا و ارتعابا، أرى أن أنشر لكم ما وصلني من عدّة اخوة بخصوص هذا الأمر ، مما لم يسبق نشره ، و هي رسائل وصلتني على الخاص من مصادر مختلفة داخل مصر، و جميعهم معارضون للانقلاب و لهم حسابات قديمة تم التأكد من كونهم معارضين لحكم الظلمة بمصر منذ زمن.
1.الرسالة الأولى بتاريخ 29 اكتوبر 2013، المرسل أخ من أعضاء الصفحة من مصر :

(( السلام عليكم ........ هذه الرساله أرجوا عدم ذكر اسمى فيها أو صفة أى حد ................. لأنه فيها ضرر كبير .... أقسم بالله العظيم أن والدتى اتت من المدرسه وهى مسروره ..... قالت لى أن أحد أقاربى من الفلول أخبرها وهو مرعوب وبعد الضغط أن زوجة أخيه تعمل (...) فى مستشفى عسكرى بتقول أن السيسى جالنا منذ أيام مصاب بطلق عسكرى .... واستحلفنا ألا نذكر اسمه أو صفة عمل زوجته حتى لا يحدث ضرر فقلت أبشركم ))

بشرك الله بالخير متى حدث هذا الامر و ما حجم اصابته

(( لا أعرف بالضبط متى أتى للمستشفى .. المستشفى هى مستشفى المعادى العسكرى .. وحجم اصابة الخبر أظنها كبيره لأن قائلها فلول لا مصلحه له وقالها بصعوبه))

2.الرسالة الثانية بتاريخ 5نوفمبر 2013، المرسلة أخت من الأعضاء القدامى بالصفحة، من مصر :

(( السﻻم عليكم اخى ابن مسعود
عام سعيد ومبارك ان شاء الله
انا متابعة لصفحتك منذ انشاءها فى 2011 
بخصوص خبر مقتل السيسى اخى ، زوجى (...) و(..) -استاذ تخدير ورعاية خاصة-اكد له ان السيسى مصاب اصابة خطيرة جراء محاولة ﻷغتياله وانه رآه بنفسه و(..) زوجى ﻻ يعلم عنه الكذب))


هل هناك تفاصيل اخرى لديك عن زمن اصابته و مكان استشفائه و حجم اصابته؟

(( ﻻ لكن واضح انه كان لديهم امل فى شفائه لكن (..) يقول ان من رأيه ﻻ امل وسيضطروا للاعﻻن قريبا
وما فهمته انه ﻻ يريد ان يعلم انه من سرب هذا الخبر فلم يبح بتفاصيل
لكن واضح انهم عرضوه على اطباء كثر ﻷن هذا الطبيب ليس عسكرى))

هل (..) زوجك الذي اخبره ثقة ؟ و هل رآه مصابا بعينيه ؟ و اذا امكن اسم المستشفى فقد وصلتني معلومة انه في مستشفى المعادي العسكري فلا ادري ان كان ذلك صحيحا

(( جزانا واياك (..) زوجى ثقة ﻻيعلم عنه الكذب ونعم رآه بعينه لكن لم يصرح باكثر من هذا لكن نستنتج من تخصصه ان الهالك قد يكون فى غيبوبة ونعم مكان عمل (...) قريب من المعادى))

3.الرسالة الثالثة بتاريخ الأمس 12نوفمبر 2013: (( السلام عليكم 
أخي أبشر فهناك مصادر أكدت خبر إصابةالسيسي بطلق ناري 
لم أرد أن أكتبه على العام لأسباب أمنية لكن بشر الإخوة..المصدر من داخل الجيش نفسه وقال إن الخسيسي تمت قنصه من أحد أفراد الجيش بطلقتين إحداهما في الصدر وجثته الآن في أمريكا كانوا يحاولون علاجه... وإن هي إلا أيام ويفتضح الأمر بإذن الله... ونطلب منك الدعم في الحشد للجمعة المقبل))

هل وصلك الخبر عبر بعض صفحات الفيس بوك ام من مصدر شخصي بالجيش

(( مصدر عن مصدر في الجيش وليس الفيس ولا غيره))

و الله أعلم
ابن مسعود
كتب و نشر في 15نوفمبر2013
مُساهمة في 20/12/2013, 1:59 am من طرف ابن مسعود
السلام عليكم

أود تذكير جميع الاخوة و الأخوات بأهميّة عدم الانشغال بتفصيل (هلاك السيسي) على أهميّته، عن مواصلة الجهاد و انكار المنكر و مواصلة العمل مع احسان الظن بالله تعالى، و اعلموا أن الرؤى متواترة كلّها على أن النصر لأهل الاسلام في مصر حتمي باذن الله، و الرؤى من الله تعالى و للأسف كثير من المؤمنين لا يعلمون شأنها و يستهترون بها رغم ورود الأحاديث الصحيحة بأنها جزء من النبوة و أنها المبشرات في آخر الزمان، و أنها في آخر الزمان لا تكاد تكذب.

و المتابعون لهذه الصفحة شهدوا أمورا كثيرة أخبرت بها الرؤى سابقا و تحققت بفضل الله، و قد سبق أن اشرنا الى بعضها. فلذلك نستأنس بها مع يقيننا بصدق الله وعده فنواصل العمل و الكفاح و التقرب من الله تعالى، و الالحاح عليه بالدعاء لرفع هذه الغمّة عاجلا .

بالنسبة الى ما تخبر به الرؤى منذ زمن طويل (و يمكنكم العودة اليها) فهي عدة امور تحقق بعضها: منها هلاك السيسي (و هذا يقيننا أنه قد تم بفضل الله و اليوم كذلك وردتني رسالة اخرى من أخ من الأعضاء فيها تأكيد لما سبق نشره و الأخ كان من المتشككين في مسألة هلاك السيسي الى حد بلوغ النبأ اليه من مصدر وثيق عنده و أكتفي بهذا القدر)، ثم فك الله اسر مرسي، و هو قريب الحدوث باذن الله تعالى بعد انشقاق يتم بالجيش، ثم عودة مرسي من بعد شدّة اخيرة من الظلمة على المسلمين، ثم تبدأ الملاحم الاخيرة الكبيرة و تضطرب الاوضاع في جزيرة العرب و يحدث ما يسبب تحرير فلسطين و المسجد الاقصى باذن الله، و تتسارع الاحداث الكبيرة نحو التمكين لدولة الخلافة باذن الله تعالى

فلذلك نهتم بهذه الأحداث بمصر، لأنها مقدمة -حسب الرؤى- لفتح كبير على امة الاسلام كافة بفضل الله تعالى، و تستيقن نفوسنا في وعد الله و صدقه، و كذلك نسـتأنس بالمبشرات التي تحققت منها جوانب كثيرة فنعلم أن سائرها سيتحقق باذن الله، فلا تستعجلوا و اصبروا و اثبتوا، لكل أجل كتاب 


و الله أعلمب
 

اضاءة على حقيقة الظهور المزعوم للسيسي

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{مدونات اعضاء المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: مدونات الاعضاء :: صفحة ومدونة المعبر ابن مسعود-
انتقل الى: